نجيب العازوري سوري من طائفة الرومان الكاثوليك، تربى تربية فرنسية، وأصبح موظفًا عثمانيًا في لواء القدس بين عامي 1898-1904م، ثم ترك وظيفته في ظروف غامضة، وسافر إلى باريس حيث أخذ يعمل ضد الدولة العثمانية.

أسس العازوري في عام 1904م جمعية باسم عصبة أو جامعة الوطن العربي انضم إليها بعض المنفيين العرب في باريس. وكان هدفها تحرير بلاد الشام والعراق من الدولة العثمانية. أصدر عام 1905م كتابًا بالفرنسية تحت عنوان يقظة الأمة العربية في آسيا الوسطى. وفي عام 1907م أصدر مجلة شهرية بعنوان الاستقلال العربي وكان شعارها الأقطار العربية للعرب. وخصص العازوري كثيرًا من مقالاته الصحفية حول تحليل مواقف الدول الأوروبية من المسألة الشرقية.