بوخارست عاصمة رومانيا وأكبر مدنها. عدد سكانها 2,067,545 نسمة، وعدد سكان المنطقة الحضرية 2,350,984 نسمة، تعتبر المركز الرئيسي للدولة في التجارة والثقافة. تقع بوخارست جنوب شرقي رومانيا، على نهر ديمبوفيتا. نظم مخططو المدينة خلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين أجزاء من بوخارست على نمط مدينة باريس؛ فعلى سبيل المثال، تحتوي بوخارست على شوارع كثيرة عريضة، مثل شوارع باريس. وتشتمل المنطقة الرئيسية في بوخارست على فنادق حديثة ومبانٍ ومكتبة ومحلات تجارية، بالإضافة إلى المباني القديمة. وقد بُني القصر الجمهوري في عام 1937م وهو مقر المتحف القومي للفنون برومانيا. ويقرب من هذا المبنى المجمّع الروماني وهو مسرح موسيقي أُقيم في نهاية القرن التاسع عشر. ويعتبر الميدان الجمهوري وميدان القصر من أجمل الميادين في المدينة.

وبالمدينة أيضًا العديد من القصور التي تبلغ من العمر مئات السنين، والكثير من الكنائس الصغيرة ذات الطابع البيزنطي. ويسكن أغلب سكان بوخارست في مبانٍ سكنية ضخمة.

هناك أماكن ثقافية مهمة، بالإضافة إلى متحف الفنون القومي والمجمع الروماني وهي مسارح ومتاحف القرية، وتحمل طابع العمارة الرومانية الأولى. تقع جامعة بوخارست في وسط المدينة. وفي بوخارست العديد من البحيرات،و الحدائق، والغابات.

يعمل كثير من سكان بوخارست في المصانع والأعمال الحكومية. وتقع معظم المصانع في ضواحي المدينة. تشمل أهم منتجات المنطقة المواد الكيميائية، والآلات الزراعية، والسيارات، وصناعات النسيج.

تزعم الأساطير، أن بوخارست نشأت وسميت على اسم راعٍ يدعى بوكور، وذلك خلال القرن الخامس الميلادي. كانت المدينة تابعة للدولة العثمانية بين القرنين التاسع والثالث عشر الهجريين، الخامس عشر والتاسع عشر الميلاديين ثم خضعت لروسيا. أصبحت بوخارست عاصمة رومانيا عندما تأسست الدولة في عام 1861م باتحاد دولتين مستقلتين وهما، مولدافيا ووالاشيا. وفي عام 1977م أصيبت بوخارست بهزة أرضية كان ضحاياها حوالي 1,50IMG شخص وحلَّت بالممتلكات خسائر كثيرة ولكن أعيد بناء المدينة سريعًا. وفي ثمانينات القرن العشرين هُدّمت كثير من المباني التاريخية والعمائر والكنائس في إطار خطة الرئيس السابق شاوشيسكو لتحديث المدينة