بنيدكـت الخامس عشر (1854 - 1922م). كان البابا المنتخب للكنيسة الرومانية الكاثوليكية عام 1914م. شهدت فترة توليه المنصب وقوع الحرب العالمية الأولى (1914 - 1918م) وحدوث نزاع مع المملكة الإيطالية. وقد سمي هذا النزاع القضية الرومانية وهو يتعلق بأوضاع روما بعد احتلال القوات الإيطالية لها عام 1870م، منهيةً بذلك السلطة البابوية غير الدينية هناك.

حاول بنيدكت أثناء الحرب العالمية الأولى الالتزام بالحياد التام تجاه كل من قوات الحلفاء ودول المحور المتحاربة. وفي معاهدة لندن عام 1915م، اتفق الحلفاء سرًا مع إيطاليا على استثناء البابا من مفاوضات السلام لمنعه من طرح القضية الرومانية. وفي عام 1917م قدم بنيدكت خطة سلام مكونة من سبع نقاط إلا أنها قوبلت بالرفض من كلا الطرفين المتحاربين.

وبعد الحرب نادى بنيدكت بالصلح الدولي وأعلن موافقته العامة على تأسيس عصبة الأمم.

وفي عام 1917م، أصدر البابا القانون الكنسي وكان ذلك أول قانون يضم المجموعة الكاملة للأنظمة التي تحكم الكنيسة بأكملها. وكان العديد من تلك الأنظمة قد وضع في عهد البابا السابق بيوس العاشر.

وُلد بنيدكت في بيجلي بالقرب من جنوة بإيطاليا. وكان اسمه قبل توليه منصبه جياكومو ديلا تشيسا. نُصِّب قسيسًا عام 1878م وتلقى تدريبًا على الخدمة الدبلوماسية البابوية. عين أسقفًا لبولونيا عام 1907م ثم رُقي إلى كاردينال عام 1914م قبل انتخابه لمنصب البابا بثلاثة شهور.