بنويل - لويس (190IMGم ـ 1983م). كاتب ومخرج سينمائي أسباني المولد. اكتسب شهرة بأفلامه الواقعية التي لا تخلو أحيانًا من السخرية بمجتمع اليوم. ويعتبر فيلمه الشباب الملعون (1951م) دراسة مروعة عن جنوح الأحداث في منطقة المكسيك. أما فيلمه فردينا (1961م) فقد هاجم فيه الرياء الديني عندهم. حاز فيلمه فتنة البرجوازية الكامنة، وهو هجاء للطبقة الاجتماعية العليا، جائزة الأكاديمية الأمريكية، لأحسن فيلم باللغة الأجنبية في عام 1972م.

وُلد في كلاندا بالقرب من تريول في أسبانيا. وتتمثل أولى أعماله الناحجة في: كلب أندلسي (1929م)؛ العصر الذهبي (1930م) وشاركه فيهما الرسام سلفادور دالي في فرنسا. وأثاركلا الفيلمين جدلاً، نظرًا لما طرحاه من تصورات غريبة رحل بنويل إلى الولايات المتحدة في عام 1938م. ولم ينتج المزيد من الأفلام حتى انتقل إلى المكسيك في عام 1947م. ومن أفلامه الأخرى: الفيلم الثقافي أرض بلا خبز (1932م)؛ نزرين (1958م)؛ بل دو جوار (1966م)؛ ترستان (1970م).كما كتب بنويل سيرته الذاتية في كتابه: التنهُّد الأخير (1983م).