بنك التنمية الآسيوي مؤسسة اقتصادية تزوّد الأقطار النامية بآسيا بالمساعدات الفنيَّة لدعم نموها الاقتصادي. وتقتصر قروض البنك على الدول الأعضاء فقط. ويُقرض هذا البنك أصحاب المشاريع الاستثمارية الخاصة، كما يقوم بالاستثمار في المجال الخاص. وقد أنشئ هذا البنك بوساطة لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لآسيا والشرق الأقصى. وعدد الدول الأعضاء بهذا البنك 47 دولة، منها 29 دولة آسيوية نامية، و18 دولة صناعية. والعضوية مفتوحة لكل الدول الأعضاء بالأمم المتحدة، أو المنتمية لأي مؤسسة من مؤسساتها المتخصصة، وفي حالة كون الدولة الراغبة في الاشتراك غير آسيوية فلا بد من أن تكون متقدمة اقتصاديًا لكي يسمح لها بالعضوية.

عندما تنضم أي دولة لعضوية بنك التنمية الآسيوي، فلابد من أن تودع مبلغا محددًا من المال بالبنك ليكون رهنًا؛ وهذا المبلغ يصبح جزءًا من رأس المال العام للبنك، ويُستخدم في أغلب قروض البنك. ويقدم البنك أيضًا قروضًا من ميزانية تطوير آسيا. وأموال هذا الصندوق تأتي من التبرعات الاختيارية التي يقدمها الأعضاء. والقروض التي يقوم بتقديمها قروض طويلة الأمد، وفوائد الأرباح فيها أقل من تلك التي تُدفع لقروض رأس المال العام بالبنك. وقد قدّم بنك التنمية الآسيوي قروضًا لتطوير الزراعة، ومصادر الطاقة، والصناعة وغيرها من الخطط.

بدأ بنك التنمية الآسيوي عمله عام 1966م، ومقرّ رئاسته بمدينة مانيلا بالفلبين.