كتلة بنائية مستطيلة الشكل مصنوعة من الطين أو الطَّفْل، أو مواد مختلفة أخرى. والطوب مادة قوية، وصلبة، ومقاومة للحريق والتلف الناجم عن تقلب الظروف المناخية. وتُستخدم مادة الطوب في بناء المنشآت؛ مثل المنازل والمباني التجارية والعامة والمدافئ والأفران.

واستُخدم الطوب كمادة للبناء منذ آلاف السنين. وفي البداية كان الناس ينتجون الطوب بتجفيف كتل من الطين أو الوحل، وكانت تُصنَّع إمَّا يدويًا أو بقوالب ثم تُوضَع في الشمس. واليوم يُصنَّع معظم الطوب آليًا ويُشوى (يحرق) وينضج في قمائن (أفران) كبيرة.


أنواع الطوب
يُقسَّم الطوب بشكل عام إلى نوعين هما: 1ـ طوب البناء (المباني) 2ـ الطوب الحراري. ويمكن أن يتغير حجم طوب المباني، فلكل دولة من الدول مواصفاتها القياسية الخاصة بصناعة الطوب. فعلى سبيل المثال، حُددت معظم مقاسات طوب المباني في الجزر البريطانية ب6,65 سم سمكًا، 10,25سم عرضًا، و21,5سم طولاً. وتختلف أيضًا أحجام الطوب الحراري بشكل كبير، إلا أنها ـ عادة ـ أكبر بقليل من طوب المباني.


طوب البناء. من أفضل أنواع طوب البناء ومن أكثرها شيوعًا ما يُعرف بطوب الواجهة. ويُستخدم هذا النوع من الطوب في الأماكن المرئية من المنشآت، مثل الجدران الداخلية والخارجية من المنازل. ويُصنع طوب الواجهة بألوان وملامس سطحية متنوعة، وهي منتظمة جدًا حجمًا وشكلاً. يُصنع معظمها من أفضل أنواع الطين المشوي (المحروق) أو الطَّفْل المنخفض الدرجة. أما الطوب الأقل انتظامًا أو المتغير اللون أو الذي فيه بعض العيوب فيسمى بالطوب العادي. ويستخدم الطوب العادي في الأماكن الأقل ظهورًا على العكس من طوب الواجهة.


الطوب الحراري. ويسمى أيضًا المقاوم للحرارة (بطانة القمائن العازلة)، وهو ذلك النوع من الطوب الذي يصمد أمام حرارة تتراوح ما بين 1,10IMG°م و 2,20IMG°م. وله أيضًا مقاومة عالية للأضرار الكيميائية والتآكل الفيزيائي والمتغيرات الحرارية الدورية (التغيرات السريعة في درجات الحرارة). ويستعمل الطوب الحراري في عدد كبير ومختلف من المنشآت والمواقد والأفران الصناعية. ويوضع الطوب الحراري الصغير الحجم على الأجزاء الخارجية من مكوكات الفضاء في الولايات المتحدة لحمايتها من درجات الحرارة العالية.

ويختلف تكوين الطوب الحراري باختلاف طرق استعماله، إذ تُصنع الأنواع الرئيسية منه من مواد خام مثل الألومينا والكربون وخام الكروم والدولميت والطين المشوي والمغنيسيت والسليكا والزركون.