الطَّقْسوس اسم مجموعة من الأشجار والشجيرات دائمة الخضرة. وتتميّز أوراق الطقسوس بأنها مسطحة، إبرية حادة، ولونها أخضر قاتم في أعلاها، أما من أسفل، فهي خضراء باهتة. وتنتشر على شكل صفّين على امتداد الساق. أما لحاء الشجر، فَبُنِّي اللّون مشوب بالحمرة ومغطى بالحراشف. وتحمل أشجار الطقسوس بذورًا قرمزية اللّون تشبه الثمار اللبية. وقد يطول جذع الشجرة، كما تعمَّر الشجرة في بعض الأحيان إلى مئات السنين.

وينمو شجر الطقسوسْ الإنجليزي في آسيا، وأوروبا، وإفريقيا. ويوجد كثير من أشجار الطقسوس بالقرب من القنال الإنجليزي، حيث يبدو أن التربة الطباشيرية تُعَزِّزُ نموها. وقد استعمل رماة السهام الإنجليز المشهورون، الذين هزموا فرسان فرنسا خلال حروب العصور الوسطى، أقواسًا مَصنوعة من خشب أشجار الطقسوس.

ويتميَّز خشب أشجار الطقسوس بالصلابة والمطاطية. أما أليافه، فهي غالبًا جميلة تمامًا مثل خشب الماهوجني، الذي يُصنع منه الأثاث. ويتمّ تلميع الطقسوس وتُصْنَع منه المناضد. ويتميز الخشب القريب من قلب ساق الشجرة بلونه البرتقالي الأحمر. أما لحاء الشجر والإبر والبذور، فهي سَامّة.

وتنمو في أمريكا عدّة أنواع من أشجار الطَّقْسوس. منها الطويلة الغربية، أو طقسوس الباسفيك. وتُعتبر أخشاب هذا الشجر ذات قيمة؛ حيث يُستخدم في صناعة الأثاث الفاخر، ومجاديف الزَّوارق الطويلة الخفيفة. وأكثر ما تنمو أشجار الطقسوس اليابانية على شكل شجيرات. أما شجر الطقسوس الأمريكي (أو الشوكران الأرضي) فهو منخفض ممتد الشجيرات. وغالبًا ما يستعمل النّصارى أغصان الطقسوس الأمريكي في زخارف أعياد الميلاد.