الطباشير حجر كلسي أبيض ناعم ذو حبيبات دقيقة، يتشكل كطين في قاع البحار القديمة. وهو يختلف عن العديد من الأحجار الكلسية النقية الناعمة في كونه لا يزال يحتفظ بليونته، وسهولة إزالته بالحك؛ أي أنه لم يتحوّل إلى صخور قاسية.

يتألف الطباشير بشكل كبير من أصداف صغيرة وبلورات من الكالسيت (كربونات الكالسيوم المتبلورة). تتألّف هاتان المادتان من مركب كربونات الكالسيوم. وليست الصخور البيضاء التي نجدها في مدينة دوفر في إنجلترا سوى طبقات سميكة من الطباشير، وهذا ما أعطى إنجلترا اسم آلبيون ويعني الأرض البيضاء، أما الترسبات الطباشيرية في غربي كنساس في الولايات المتحدة الأمريكية، فهي تحتوي على هياكل عظمية محفوظة لثعابين بحرية، وزواحف طائرة، وطيور وأسماك انقرضت جميعها.

وقد تشكّلت معظم التَّرسبات الطَّباشيريَّة خلال العصر الطَّباشيري.

والطباشير مادة تُستخدم في صناعة السّلع المطَّاطية، والدهانات والمعاجين، ومسحوق التلميع الناعم، ومسحوق تنظيف الأسنان. ويُستخدم الطباشير كما يستخدم غيره من الأحجار الكلسية في صناعة الأسمنت البورتلاندي وفي تغطية التُّربة. كما يُستخدم الطَّباشير أيضًا في صناعة الطباشير الخاص بالكتابة على السُّبورة.