الطاويّة مذهب فلسفي ظهر في الصين ربما خلال القرن الرابع ق.م، والطاوية هي أيضًا اسم لديانة ظهرت في القرن الثاني ق.م. وعلى مر السنين كان لهذه الفلسفة تأثيرها على الفنانين والكتاب في الشرق والغرب. وكلمة تاو كانت أساسًا تعني الطريق أو السبيل، وتمثل طريقة التاو الخصائص أو السلوك الذي يجعل من كل شيء في الكون ما هو كائنه الآن. وتستخدم الكلمة أيضًَا لتعني الحقيقة عمومًا والتي تتكون من كل السُّبل الفردية.


الطاوية باعتبارها فلسفة. تظهر معتقدات الطاوية كفلسفة في كتابين هما لاوـ تزو؛ وقد أُعيدت تسميته فيما بعد تاو تي تشنج؛ أي نموذج الطريق والفضيلة، والـ شوانغ ـ تزو. والـ لاوـ تزو مجموعة من مصادر متعددة كتابها ومحرروها مجهولون. وكانت الأفكار في جزء منها ردة فعل تجاه الكونفوشية، وهي فلسفة برزت في الصين في حوالي القرن السادس قبل الميلاد.

وطبقًا للكونفوشية، يمكن للناس أن يعيشوا حياة طيبة في المجتمع المنضبط جدًا الذي يؤكد على الاهتمام بقواعد السلوك الصارم، وبالواجب والأخلاق والخدمة العامة والمثل الأعلى في الطاوية، ومن جانب آخر، هو الشخص الذي يتجنب الالتزامات الاجتماعية التقليدية ويعيش حياة متواضعة عفوية وتأملية بالقرب من الطبيعة.

وكان للفلسفة الطاوية أثر عظيم على الأدب والفن الصينيين. فمثلاً يعبر شعر تاوكين ـ تاوشين (365؟ - 472م؟) عن نفوره من الأمور الدنيوية وتوقه إلى حياة متآلفة مع الطبيعة. وخلال بداية القرن الثالث عشر الميلادي رسم زاي جوي (هسايكوي) مناظر طبيعية تعكس الحساسية الطاوية تجاه الطبيعة.


الطاوية باعتبارها ديانة. تأثرت بالديانة الصينية الشعبية. ومعظم الآلهة في زعم أتباع الديانة الصينية الشعبية هم بشر أظهروا قدرات غير عادية خلال فترات حياتهم، منها على سبيل المثال قدرات جُوان دي، حامي حمى رجال الأعمال، رفيع المنزلة خلال القرن الثالث الميلادي.

وللطاوية نظام كهانة وراثي، إذ يقوم الكهان بأداء الطقوس العامة التي يقدمون خلالها الصلوات إلى آلهة الديانة الشعبية. والكاهن الرئيسي، الذي يكون في حالة انجذاب، يصلي لآلهة أخرى بالأصالة عن المتعبدين. وهذه المعبودات لم تكن بشرًا في السابق لكنهم يمثلون جوانب الطاوية.

وقد حاول أعضاء بعض الجماعات الطاوية الوصول إلى الخلود عن طريق السحر والتأمل، أو طرق غذائية خاصة، أو السيطرة على التنفس أو ترتيل النصوص المقدسة. وقد قاد سعي الطاوية لمعرفة الطبيعة الكثير من اتباعها لدراسة العديد من العلوم، مثل الكيمياء، والفلك والطب.