بلوتو أبعد كوكب عن الشمس. وبلوتو ونبتون، هما الكوكبان الوحيدان اللذان لا يمكن رؤيتهما بدون تلسكوب.


نبذة عن بلوتو

البعد عن الشمس: الأقصر: 4,425,10IMG,000كم
الأبعـد: 7,375,10IMG,000كم
الوسط: 5,90IMG,10IMG,000كم
البعد عـن الأرض: الأقصر: 4,290,000,000كم
الأبعد: 7,520,000,000كم
القطــــــر: 2,30IMGكم
طول السـنة: 248سنة أرضية
مـدة الدوران: 6 أيام أرضية
الحــــرارة: - 233° إلى - 223°م
الجــــــو: غاز الميثان
القمـــــر: 1

اكتشف الفلكيون هذين الكوكبين باستخدام الرياضيات. وبلوتو يبعد 39 مرة عن الشمس تقريبًا كبعد الأرض عن الشمس. ويبلغ بعده عن الشمس حوالي 5,90IMG,10IMG,000كم، ويدور حول الشمس في مدار بيضيّ. وفي إحدى نقاط مداره يقترب من الشمس أكثر من نبتون، الكوكب الذي يليه في البعد عن الشمس. ويبقى في داخل مدار نبتون لمدة عشرين سنة. هذا الحدث يقع كل 248 سنة، وهي حوالي المدة نفسها التي يقضيها بلوتو في الدوران حول الشمس. وقد دخل بلوتو مدار نبتون في 23 يناير 1979م، وسيبقى هناك حتى 15 مارس 1999م. وقدر العلماء أنه اشتد قرباً من الشمس في 12 سبتمبر 1989م.


وبينما يدور بلوتو حول الشمس، فإنه يدور حول محوره وهو خط وهمي يمر بوسطه. وهو يدور حول نفسه مرة كل 6 أيام من أيام الأرض. ولايعرف الفلكيون الكثير عن حجم بلوتو أو حالة سطحه لأنه بعيد عن الأرض. ويقدر قطر بلوتو بحوالي 2,30IMGكم، وهو يقل عن خمس قطر الأرض. وسطح بلوتو يعتبر أشدّ الأماكن برودة في النظام الشمسي. ويعتقد الفلكيون أن الحرارة على سطح بلوتو قد تكون ـ233° إلى ـ223°م. ويبدو أن الكوكب مغطى جزئياً بغاز الميثان المتجمد. وله جوّ مكوّن غالباً من الميثان. وبما أن كثافة بلوتو منخفضة؛ فإن الفلكيين يعتقدون أن بلوتو مكون بصفة أساسية من الثلج، ويشك العلماء في أن يكون على سطح بلوتو أي شكل من أشكال الحياة.

اكتشف بيرسيفال لوول الفلكي الأمريكي وجود قوة جاذبية لكوكب غير معروف، تؤثر في دورات كوكبي نبتون وأورانوس، وذلك في عام 1905م. وحدد موقع كوكب جديد، وبدأ في البحث عنه من مرصده في فلاجستاف، بولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية. استخدم لوول تلسكوبًا لتصوير مساحة من السماء، اعتقد بإمكانية وجود الكوكب فيها، ومات في عام 1915م دون أن يجده. وفي عام 1929م استخدم كلايد وليم تومبو، وهو مساعد بمرصد لوول تقديرات أجراها لوول وفلكيون آخرون وقام بتصوير السماء بتلسكوب أضخم. وفي عام 1930م وجد تومبوخ شكل بلوتو في ثلاث صور. وقد سمي بلوتو على اسم إله الأموات في الأساطير الرومانية.

وفي عام 1978م، اكتشف الفلكيون في محطة أرصاد البحرية الأمريكية في فلاجستاف تابعًا لبلوتو وسموه شارون. ويبلغ طول قطر القمر التابع شارون 1,190كم.

وفي عام 1996م، نشر الفلكيون ثلاث صور التقطها تلسكوب هبل الفضائي من سطح بلوتو. وقد أظهرت الصور 12 منطقة ساطعة ومظلمة على سطح الكوكب. ويعتقد بعض العلماء أن المناطق الساطعة هي مناطق غاز النيتروجين المتجمد بالكوكب، بينما المناطق المظلمة هي مناطق غاز الميثان المتجمد بعد أن تجزأ بفعل الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس