بلّو - شاوول (1915م - ). روائي أمريكي فاز بالعديد من الجوائز الكبرى عن رواياته. منح جائزة نوبل للآداب عام 1976م، وفاز بجائزة بوليتزر للرواية عام 1976م عن روايته موهبة هامبولدت. وفازت ثلاثة من كتبه بجوائز الجمعية الوطنية الأمريكية للروايات الخيالية وهي: مغامرات أوجي مارش (1954م)، هيرزوج (1965م)، كوكب السيد ساملر (1971م).

كانت الروايتان الأوليان اللتان كتبهما بلّو مأساويتين. ففي رواية الرجل المعلّق (1944م) يصف كيف أن الحرب العالمية الثانية تركت شعورًا بالمرارة في نفس بطل القصة الشاب وحدَّت من نموه العقلي والروحي.

وفي رواية مغامرات أوجي مارش (1954م)، أثبت بصورة واضحة اهتمامه الكبير بالأسلوب الفكاهي الضاحك الذي يميز أفضل ما كتب من روايات. فبطل الرواية مارش شبه شرير، وشبه بطل. وكان دائمًا يسبق بخطوة واحدة أولئك الذين يريدون تقييده في إطار قيمهم ذات المفهوم الضيق. أما بطل قصته التالية هندرسون ملك المطر (1959م)، فتصور رجلاً في منتصف العمر يبحث عن الحقيقة بين عدد من القبائل الإفريقية.

وفي رواياته الثلاث التالية، تحول بلّو من أبطاله الصاخبين من أمثال مارش وهندرسون إلى شخصيات أكبر سنًا وأكثر ذكاءً. فبطل رواية هيرزوج (1964م) عالم تاريخ وآداب يدفعه إحساسه بالذنب، والمشكلات التي يعانيها في زواجه، وعدم رضاه عن الولايات المتحدة الأمريكية في الخمسينيات، إلى أن ينظر إلى العالم بمثالية مطلقة. أما رواية موهبة هامبولدت (1975م) فتدور حول العلاقة بين روائي متوسط العمر اسمه تشارلي سيتراين وشاعر موهوب غريب الأطوار. ويكتسب سيتراين ـ مثله في ذلك مثل هيرزوج ـ الحكمة، ولكن بعد الوقوع في العديد من المشكلات المالية والعاطفية. وتحكي رواية ديسمبر العميد (1982م) قصة عميد إحدى الكليات الأمريكية الحديثة. وتتعرض روايته الكثيرون يموتون من الصدمات العاطفية (1987م) للمشكلات الحديثة الناجمة عن الاغتراب والوحدة.

وُلِد بلّو في ضاحية لاشين، إحدى ضواحي مونتريال بكندا لعائلة يهودية هاجرت من روسيا. وعندما كان بلّو في التاسعة من عمره انتقلت العائلة إلى شيكاغو، المدينة التي صوّرها مرارًا في العديد من أعماله. وتشمل أعمال بلّو أيضًا روايتين هما: انتهز الفرصة اليوم (1956م)؛ السّرقة (1989م). إضافة إلى ذلك، كتب أيضًا عددًا من الأعمال النقدية والتمثيليات والقصص القصيرة