بلجراد العاصمة وأكبر مدينة في يوغوسلافيا. وتعتبر ميناءً نهريًا رئيسيًا ومركزًا مهمًا للسكك الحديدية، وتقع في صربيا عند تقاطع نهر الدانوب مع نهر السافا. انظر: صربيا. ساهم موقع المدينة المتميز في جعلها مركزًا للصراع السياسي والعسكري عبر مئات السنين. ويبلغ عدد سكانها 1,168,454 نسمة.


المدينة. تغطي حوالي 184كم² ويقع أكثر أحياء المدينة رقيًا ويسمّى بلجراد الجديدة على الضفة الشرقية لنهر السافا. أما أقدم أحياء المدينة ويسمّى كاليميجدان، فيقع على أحد التلال القريبة التي تطلُّ على نهري السافا والدانوب.

يوجد ببلجراد عدد من المتاحف مثل المُتحف الإثنوجرافي وجاليري فريسكو. وتقدم المسارح في بلجراد الباليه والحفلات الموسيقية والمسرحيات والأوبرا. كما يوجد بالمدينة العديد من الحدائق العامّة مثل كاليميجدان وتاشمجدان وتوبشيدر. وتشمل المباني في ميدان تيرازيجي العديد من الفنادق والمطاعم ودور السينما والمحال التجارية. كما تقع بالمدينة أيضًا جامعة بلجراد.


السكان. غالبية سكّان بلجراد من الصِّرب ولكن يسكن المدينة أيضًا العديد من الألبانيّين والهنغارييّن (المجريين) وسكّان الجبل الأسود وغيرهم. ويتحدّث أغلبية السكان اللغة الصربية - الكرواتية. وينتمي معظم الصرب إلى الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية.


الاقتصاد. تُوظِّف الحكومة عددًا كبيرًا من العاملين ببلجراد بينما يعمل الكثيرون في المصارف والتجارة. تشمل منتجات بلجراد الصناعية السيّارات، والمعّدات الكهربائيّة والزراعيّة والدقيق والورق والأحذية والسكر والأنسجة الصوفية.


نبذة تاريخية. استقرت القبائل السلتيّة في الموقع الذي يعرف الآن ببلجراد خلال القرن الرابع قبل الميلاد. واستولى الرومانيون فيما بعد على تلك المستعمرات وأطلقوا عليها اسم سينجدونام وتطوّرت إلى مدينة. وبغروب شمس الإمبراطورية الرومانية، استولت القبائل السلافية على المدينة حيث أعادوا تسميتها بلجراد.

في عام 1404م، أصبحت بلجراد عاصمة المملكة الصربيّة. استولى العثمانيون على المدينة عام 1521م وقد تصارعت الدولة العثمانية والإِمبراطورية النمساوية خلال القرن الثامن عشر الميلادي وتبادلتا الاستيلاء على المدينة عدّة مرات. وفي القرن التاسع عشر الميلادي، أصبحت بلجراد مركزًا للأنشطة الثورية للقوميّين الصرب المطالبين باستقلال صربيا عن الحكم التركي. وفي عام 1878م، نالت صربيا استقلالها التام عن تركيا واستمرت بلجراد عاصمة للدولة.

احتلت القوات النمساوية ـ الهنغارية بلجراد خلال الحرب العالمية الأولى (1914-1918م). وفي عام 1919م، أصبحت المدينة عاصمة المملكة الحديثة للصرب والكروات والسلوفينيين وسميت يوغوسلافيا.

احتـل الألمان بلجراد معظم سنوات الحرب العالمية الثانية منذ 1941م وحتى 1945م. نمت بلجراد بسرعة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. وتجمع الحياة في بلجراد اليوم ما بين المظاهر الغربية الحديثة والعادات التقليديّة لشبه جزيرة البلقان