بطة الغابة طائر مائيّ غنيّ بالألوان يعيش في غابات كندا الجنوبية وفي مناطق الغابات في الولايات المتحدة الأمريكية. ويعيش معظم بط الغابة في النصف الشرقي من قارة أمريكا الشمالية، لكن بعضه يعيش على طول ساحل المحيط الهادئ. كما أنّ غابات الأراضي المنخفضة في حوض المسيسيبي تُعدُّ بيئةً مناسبة لمعيشة بط الغابة.

ويُعدُّ ذَكر بط الغابة من أكثر أنواع البطّ ثراءً بالألوان في أمريكا الشمالية، فريشه العلويّ يزهو باللون الأخضر والأزرق والبنفسجيّ، وفي الجانب السفلي من البطّ يوجد الريش ذو اللون الأصفر والأبيض والأحمر. أما الأنثى فلونها بنيٌّ من أْعلى وبني مائل للصفرة والبياض من أسفل. ويزدان رأس كل من الذكر والأنثى بعُرف يتدلى من قمة الرأس. ويبلغ طول طيور بطّ الغابة مايقرب من 50سم.

وتقطن هذه الطيور البرك والمستنقعات وغيرذلك من المناطق المغطاة بالماء قرب الغابات. وهي تتغذى في المياه الضحلة بالحشرات والبذور وجوز البلوط. ويبني بطّ الغابة أعشاشه في تجاويف الأشجار الناجمة عن نقر الطائر النقّار أو النخر. تضع البطة نحو 10 - 15 بيضة.

وفي مطلع القرن العشرين، كاد بط الغابة أن ينقرض، بسبب المبالغة في اصطياده وقيام الإنسان بقطع الغابات التي يتخذ منها بيئة يعيش فيها. ومنذ ذلك التاريخ، تكثفت الجهود من أجل المحافظة على بطّ الغابة الأمر الذي ساعد على ازدياد أعداده. ويُعدُّ بطّ الماندرين نوعاً قريب الشبه من بط الغابة، وهو يعيش في شرقي آسيا واليابان. والواقع أنّ ذكر بطّ الماندرين يُعدُّ أكثر وأزهى ألواناً من بط الغابة. وكثيراً ما يشاهد بطّ المندرين في مجموعات الزينة التي تصوّر الطيور المائية