البِسلَّة الحُلوة زهرة مشهورة في الحدائق تنتمي إلى عائلة البسلات نفسها التي نأكلها. ويزرع الناس البسلة الحلوة لجمال أزهارها وعبيرها. وتكون أزهارها زرقاء أو حمراء أو وردية أو أرجوانية اللون أو بيضاء، والبعض منها يشبه الفراشة. وهذه النبتة لها أكثر من 1,000 نوع وفي بعضها تكون الأزهار مخملية ناعمة، وفي بعضها الآخر تكون متغضِّنة، وقد تكون النبته قزمة تنمو قريبة من الأرض، أو متسلقة توضع على خيوط أو تعاريش، وتُوجد منها أيضًا أشكال مُعمرة ذات دورة حياتية تدوم أكثر من سنتين في جنوبي أوروبا. فمثلاً توجد في المملكة المتحدة البسلة المعمرة التي تلقي بنفسها على خطوط السكك الحديدية الخالية من الحركة وتكون زهرتها بلون أحمر ضارب إلى الأرجواني.

تحتاج البسلة الحلوة في زراعتها إلى تربة ذات تصريف جيد للماء وإلى مقدار وافر من ضوء الشمس، ومجرى هوائي دائم. وينبغي زرع البذور في فصل الربيع حيث تزرع 28 جرامًا من البذور في صف طوله تسعة أمتار، وتكون المسافة بين كل نبتة وأخرى 5سم على الأقل. ويبعد كل صف عن الآخر مسافة 1,2م. وحالما تظهر النبتة فوق الأرض ينبغي حرث التربة وتحريكها قليلاً كل أسبوع حتى تبقى نظيفة من الأعشاب الضارة، كما يجب أن تُخصَّب بمخصب سائل، وعندما يصل ارتفاع النبتة إلى 10سم تُشذَّب النهايات النامية لأجل تغذية الفروع الجانبية.

يجب أن توضع سيقان النباتات على خيوط، وتُلتقط الأزهار عندما تتفتح قبل نمو البذور، إذ تتوقف النبتة عن الإزهار مع بداية نمو البذور