الصندوق الموسيقي جهاز يعزف الأنغام آليًا. حيث تبرز دبابيس معدنية من أسطوانة دوارة يدفعها مشغِّل منتظم. وتقوم الدبابيس بنقر أسنان معدنية مختلفة الأطوال، محدثة أصواتًا رقيقة ذات نغمات عالية. ويمكن ضبط عدة أسنان على النغمة نفسها، ومن ثم يستطيع الصندوق أن يكرر النغمات بسرعة.

كما يُمكن وصل الصناديق الموسيقية بساعات حائطية لتعزف ألحانًا معينة على مدى ساعة زمنية. وقد تم تركيب أنواع من الصناديق الموسيقية في الساعات، في لعب الأطفال، وفي غيرها من الأشياء الأخرى.

وكان للصناديق الموسيقية القديمة مزامير محززة دقيقة بدلاً من الأسنان، وتعطي أصواتًا تشبه أصوات الأرغن. وكتب جوزيف هايدن كثيرًا من القطع الموسيقية الساحرة لهذه الأجهزة. وفي القرن التاسع عشر طور بعض المخترعين صناديق موسيقية بلغت أسنانها 40IMG سن.