صندوق سوق المال اعتماد متبادَل يستثمر فقط في ضمانات قصيرة الأجل. ويشير مصطلح سوق المال إلى شراء مثل هذه الضمانات وبيعها. ويعرف صندوق سوق المال أيضًا، باعتمادات الأصول النقدية أو الاعتمادات النقدية أو الاعتمادات المالية.

تحتاج كثير من المؤسسات إلى اقتراض الأموال لفترات زمنية قصيرة ـ لمدة عام أو أقل ـ وتشمل هذه المؤسسات الحكومة، والمصارف، وبعض الشّركات والمؤسسات المالية. فالضمانات التي تبيعها هذه المؤسسات في السوق المالي تثمر عن عائدات مربوطة إلى حَدٍّ كبيرٍ بمعدلات الربح الحالي، وتتضمن الأنواع الشائعة لضمانات السوق المالي سندات الخزانة، وشهادات الرصيد .

ومثل جميع الاعتمادات المتبادلة الأُخرى، فإنَّ صندوق سوق المال يجمع أموالاً كثيرة من المستثمرين، ويدفع لهم أرباحاً تتفاوت نسبتها، اعتماداً على أحوال السوق، ولكنها ـ وعلى وجه العموم ـ تزيد عن النسبة التي يحصل عليها صغار المستثمرين في حسابات توفيرهم المقيدة لنسب الأرباح المدفوعة.

إن الحكومات لا تضمن المال في صندوق سوق المال، ولذلك تستثمر اعتمادات صندوق سوق المال، أساساً في الضمانات القليلة المخاطر، والتي تعد مأمونة.

أدخلت صناديق أسواق المال عام 1970م في الولايات المتحدة، واشتهرت عام 1978م؛ وذلك عندما جنت الاستثمارات الأوليَّة المنخفضة أرباحاً عالية أدت إلى ضمان نموها المُضطرد في أستراليا، وكندا، والولايات المتحدة، ولكن تم وقف هذا الاتجاه في عام 1982م، عندما بدأت بعض مؤسسات التوفير الأخرى تعرض أرباحاً حصيلتها مثل تلك التي تقدمها صناديق أسواق المال.