الصناعة المنزلية نظام للصناعة يزاول في البيت، وقد انتشر خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. ويعمل في الصناعة المنزلية بصورة رئيسية عائلات ريفية تضيف إلى دخلها من الزراعة صناعة منتوجات في البيت. ويزوّدهم التاجر بالمواد الخام، ويجمع المواد المصنوعة ويسوّقها، ويدفع للعائلة نسبة مئوية من الثمن الذي يحصل عليه. وأهم المنتوجات في الصناعة المنزلية هي القماش والملابس. وتشمل المنتوجات الأخرى الأحذية، والسجاير، والمواد المطرزة باليد.

وتعني الصناعة المنزلية اليوم أيضًا أية صناعة تكون فيها البضائع أو الخدمات منتجة في البيت. وما زال بعض أنواع التطريز اليدوي، والخياطة، وأعمال أخرى بالغة الخصوصية يتم إنتاجها بوصفها صناعات منزلية. وإضافة إلى هذا، يشير بعض الاقتصاديين اليوم إلى ظهور نوع جديد من الصناعة المنزلية من ازدياد تداول العمل المكتبي بين الناس من خلال استعمال الحاسوب في البيت.