الصُّلب غير القابل للصدأ اسم لمجموعة من أنواع سبائك الصلب الذي يقاوم الصدأ وأية أشكال أخرى من التآكل. ولأنواع الصلب ـ غير القابلة للصدأ ـ مظهر جذاب تسهل المحافظة عليه. كما إنها صلبة ومصقولة ولافتة للنظر وتنفرد بمقاومتها العامة للظروف المناخية، ومعظم مسببات التآكل. ومعظم أنواع الصلب غير القابل للصدأ، والمستخدمة في المنازل يتم تلميعها جيدا، وتصبح ذات مظهر فضي، ولكنها لا تحتاج لهذا التلميع لكي تقاوم التآكل. أما الصلب المغطى بطبقة غير قابلة للصدأ، فهو غالبا صلب عادي يغطى بطبقة رقيقة من صلب غير قابل للصدأ تم طلاؤها على وجه واحد أو وجهين.

وأكثر استخدامات الصلب غير القابل للصدأ شيوعا في المنزل نجدها في أدوات المطبخ، من سكاكين وأطباق، وأحواض بطبقة، وأوانٍ، وكذلك في الأماكن التي تكون فيها النظافة وسهولة الصيانة أمرًا أساسيًا. وتستخدم أيضا معدات الصلب غير القابل للصدأ في المستشفيات، والمطاعم والصناعات الكيميائية ومصانع الألبان ومصانع المواد الغذائية. كما يستخدم المهندسون أجزاء من الصلب غير القابل للصدأ في صناعة السيارات والطائرات وعربات السكك الحديدية. ويستخدم العلماء مرشحات دقيقة من الصلب غير القابل للصدأ، مصنوعة مع سبيكة من النيكل، لترشيح الجسيمات الصغيرة من الغازات والسوائل.

والكروم هو الفلز الرئيسي الذي يسبك مع الحديد والكربون والمنجنيز والسليكون لصناعة الصلب غير القابل للصدأ، حيث يساعد الصلب على مقاومة التآكل. ولكن وجود الكربون في الصلب يقلل من قدرة الكروم على مقاومة التآكل. ونتيجة لذلك يتم تحسين معظم أنواع الصلب غير القابل للصدأ بتقليل كمية الكربون بها إلى أدنى المستويات. ويحتل النيكل المرتبة الثانية كأهم سبيكة مستخدمة في معظم أنواع الصلب غير القابل للصدأ.

ويمكن إضافة عنصر واحد أو أكثر من العناصر التالية إلى الحديد لعمل الصلب غير القابل للصدأ، وهي المولبيدينوم والتيتانيوم والكولومبيوم والألومنيوم والنيتروجين والفوسفور والكبريت والسيلينيوم. وكل عنصر من هذه العناصر يُحسّن الصلب غير القابل للصدأ بحيث يمكن استخدامه في أغراض محددة.