صلاح جديد (1348-1415هـ، 1929- 1994م). ضابط وسياسي سوري انضم إلى التشكيلات العسكرية لحزب البعث العربي الاشتراكي في الخمسينيات وعرف بالمناورة والكتمان والقدرة على التنظيم والاستقطاب. كان عضوًا بارزًا في اللجنة العسكرية للحزب، التي أطاحت برئيس الجمهورية ناظم القدسي وحكومته في 8 مارس 1963م.

وحين دب الخلاف بينه وبين القيادة القومية التي تقود السلطة في دمشق استطاع أن يبلور تكتلاً عسكريًا داخل الجيش، مناوئًا للقيادة القومية لحزب البعث. قاد انقلاب 23 فبراير عام 1966م، الذي عزل أمين الحافظ من رئاسة الدولة، وزج بأعضاء القيادة القومية في السجن. وسمي على أثره الدكتور نور الدين الأتاسي رئيسًا للدولة وأمينًا عامًا لحزب البعث، والدكتور يوسف زعين رئيسًا للوزراء، وعين صلاح جديد أمينًا قطريًا وأمينًا عامًا مساعدًا للحزب.

سعت سوريا في ذلك العهد إلى التحالف مع الاتحاد السوفييتي، ونشطت الحكومة في إنجاز بعض المشاريع الكبرى كسد الفرات.

وفي عام 1968م تجدد الصراع للسيطرة على الحكم بين جناحين متصارعين في حزب البعث هما جناح صلاح جديد الأمين القطري للحزب، وجناح حافظ الأسد وزير الدفاع السوري آنذاك.

وعلى إثر أحداث أيلول (سبتمبر) 1970م في الأردن أرسلت الحكومة السورية قطاعات عسكرية من الجيش السوري لدعم المقاومة الفلسطينية في المواجهة العسكرية مع الجيش الأردني، إلا أن حافظ الأسد، وزير الدفاع السوري آنذاك اعترض على التدخل العسكري السوري في الأردن، وأمر القوات السورية بالتراجع عن مواقعها. وكان ذلك مدعاة لتجدد الأزمة ضمن قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي. وقد انتهى عدم الاستقرار بقيام وزير الدفاع بحركة تصحيحية داخل الحزب وتسلمه الكامل للسلطة في نوفمبر 1970م، واعتقال صلاح جديد والعناصر البارزة في مجموعته.