الأخوات برونتي ثلاث أخوات بُنيت شهرتهن على كتابة القصص الروائية، وهن تشارلوت (1816- 1855م)، وإميلي (1818 - 1848م)، وآن (1820- 1849م). ارتبطت حياتهن وأعمالهن الأدبية بمراعي يوركشاير الفريدة بإنجلترا حيث ولدن.


حياتهن. ولدت الأخوات الثلاث لأب أيرلندي فقير، وماتت أمهن عام 1821م وهن مازلن في مقتبل العمر، فتربين تربية خالية من العاطفة ومنعزلة. عملت الأخوات مربيات أطفال ومدرسات، وشغلن أنفسهن بالرسم والقراءة والكتابة. تسببت هذه العزلة في تنمية خيالهن واتساع ملكاتهن. أنتجن أول أعمالهن الشعرية تحت أسماء أقلام رجال هم: كورير وإيلز وأكتون، بل وقد قمن بعد هذه التجربة بنشر أعمالهن الأدبية الأخرى.


أعمالهن. ألفت الأخت الكبرى تشارلوت قصة جين إير 1847م وهي أشهر أعمالها، وهي متضمنة سيرتها الذاتية، فقد حكت على لسان البطلة الرئيسية للقصة روشستر كراهيتها لحياة المدْرسة الداخلية، كما روت خبرتها كمربية أطفال في منزل كبير وحياتها مع هذه الأسرة.

كتبت إميلي برونتي رواية واحدة هي مرتفعات وذرنج عام 1847م. تعد تحفة رومانسية شهيرة إلا أنها لم تكن بمثل شهرة جين إير لتشارلوت برونتي، فقد وجهت إليها انتقادات عنيفة لخلوها من المبادئ الأخلاقية التقليدية واتسامها بالوحشية وتمجيدها للعواطف الرومانسية.

استطاعت الكاتبة خلال وصفها الحيوي وفهمها للطبقة العاملة وللطبيعة البشرية أن تجعل قصتها المبالغ فيها مؤثرة. وقد كشفت القصة خلال وصف إميلي للوديان عن قدرتها كشاعرة وليس فقط كروائية.

أما الأخت الثالثة آن فهي أكثر الأخوات لطفًا وصبرًا، ولها كتابان هما آجناس جراي (1847م) وسكان قصر وايلد فيل (1848م) ويتميزان بهدوء الأفكار والعنف الأقل حدة من رواية جين آير لأختها شارلوت