الدولة الصفوية (906-1148هـ،150IMG- 1735م). ظهرت الدولة الصفوية في إيران، وكان مؤسسها الشاه إسماعيل، من سلالة الشيخ صفي الدين الأردبيلي (650-735هـ، 1252-1334م). وكان صفي الدين ومن بعده ابنه صدر الدين سُنِّيين، وكذلك كانت الجماعة الدينية التي أنشأها في الأردبيل سُنِّية. وكان حفيده الخواجا علي الذي تولى رئاسة الجماعة عام 802هـ،1399م شيعيًا معتدلاً، وجاء بعده ابنه الشيخ إبراهيم، فقاد جماعته في صراع مع أهل السُّنة في الداغستان. وخلفه في نفس الطريق ابنه الشيخ حيدر الذي تولى الرئاسة سنة 859هـ، 1455م، وخلفه ثلاثة من أولاده أصغرهم إسماعيل (907- 931هـ، 1501-1524م) المؤسس الحقيقي للدولة الصفوية (نسبة إلى صفي الدين الأردبيلي).

كان الأتراك العثمانيون يمدون سلطانهم على آسيا الصغرى وشمالي شرقي إيران في هذا الوقت، فتصدى لهم إسماعيل واستولى على تبريز، وأعلن نفسه شاهًا لإيران في المحرم من عام 898هـ، يوليو 1492م. وهو الذي صبغ الحركة الصفوية كلها بصبغة شيعية، وحاول نشر المذهب الشيعي وسط رعايا العثمانيين في الأناضول، مما أغضب العثمانيين، فدخلوا معه في معارك أشهرها معركة تشالديران الحاسمة شمال غربي إيران في رجب من عام 920هـ، أغسطس 1514م. وانتهى بنصر حاسم للعثمانيين بقيادة السلطان سليم الأول، ودخل في العام الثاني مدينة تبريز العاصمة، وهرب الشاه إلى عمق البلاد. واستولى سليم على كثير من بلاد أرمينية الغربية، وما بين النهرين وتبليس وديار بكر وجميع الأراضي الجنوبية حتى الرقة والموصل. وهبط بالدولة الصفوية إلى دولة من الدرجة الثانية، ثم عاد إلى عاصمته إسلامبول ليعد العدة لصراع حربي ضد أقاليم الشرق العربي الإسلامي، ولوقوع فتنة بين صفوف جنده.

ضعفت الدولة الصفوية بعد وفاة إسماعيل لأن رؤساء الجند من التركمان تقاسموا السلطة في إماراتهم، وتركوا الشاه وعرشه لمصيرهما أثناء الصراع مع العثمانيين.

انتعشت الدولة في عهد الشاه عباس (996- 1038هـ، 1587-1628م)، الذي استعان بمدربين إنجليز لتدريب جيشه وتحديثه، فتمكن من الصمود أمام العثمانيين، وطرد البرتغاليين من جزيرة هرمز عام 1011هـ، 1602م، بمعاونة الإنجليز، وترك دولة قوية في الشرق الأوسط.

أسرع التدهور إلى البيت الصفوي بعد وفاة عباس، فاسترد مراد الرابع العثماني العراق وبغداد، واحتل تبريز وأوقع هزيمة ومذبحة بأهل همذان. واقتسم العثمانيون والروس أحسن ولاياتها الشمالية والغربية. وانتهت دولة الصفويين سنة 1149هـ، 1736م.