الصَّدَفيّة مرض جلدي يتميز برقع حمراء ثخينة ناتئة تكسوها قشور بيضاء فضية. وهذه الرقع ما هي إلا أعراض للمرض لدى الكثير من الناس. وقد تلتهب هذه الرقع فتنفجر وتدمى خاصة إذا أثير الجلد بالحك. تظهر الرقع عادة في المرافق، والركب وقد تغطي الجسم في الحالات الحادة. وتكون كثير من حالات الصدفية مصحوبة بنوع من التهاب المفاصل على الرغم من أن رقع الجلد نفسها لاتسبب التهاب المفاصل.

ولايعرف أحد مسببات الصدفية، ويعتقد الباحثون الطبيون أن الإصابة بالمرض تنتج حينما تنقسم الخلايا في الطبقة الخارجية للجلد بأسرع من الانقسام العادي. وبالإضافة إلى ذلك فإن عدد وحجم العروق الدموية في الطبقة السفلى من الجلد يزداد زيادة غير طبيعية.

وقد تحدث الصدفية بالوراثة، ولكنها غير معدية. وقد تأتي الإصابة نتيجة حالة انفعالية كالتوتر، وقد تتأثر في حالات أخرى بعوامل بيئية كضوء الشمس، والطقس البارد. وليس هناك علاج للصدفية، وقد يسعف المصابون بها مؤقتاً بقطران الفحم الحجري باستعماله وحده، أو مع التعرض لضوء الشمس، أو مصباح الأشعة فوق البنفسجية. ويمكنهم أيضًا استعمال عدة دهانات كورتيزون. وفي حالات الإصابة الحادة، بما فيها تلك التي يصحبها التهاب حاد في المفاصل، يمكن أخذ عقاقير خاصة لمنع تطور المرض.