الصَّدر الشهيد (483 - 536هـ، 1090 - 1141م). عمر بن عبد العزيز بن مازة، أبو محمد، برهان الأئمة، حسام الدين المعروف بالصدرالشهيد. أصولي حنفي. بلغ مرتبة الاجتهاد حتى صار مشهورًا فيها. فأقرّ بفضله علماء كثيرون. وكان الملوك يصدرون عن رأيه. أخذ العلم عن ابن برهان الدين الكبير. وأخذ عنه العلم أبو محمد العقيلي، والمرغناني صاحب كتاب الهداية، الذي يعد من أهم الكتب المعتمدة في المذهب الحنفي. له مؤلفات كثيرة منها: شرح أدب القضاء للخصاف؛ الفتاوى الصغرى والكبرى، وله ثلاثة شروح على الجامع الكبير والصغير للشيباني، وله الواقعات؛ المنتقى؛ عمدة المفتي والمستفتي، وله كتاب في أصول الفقه أيضًا. توفي، شهيداً بعد وقعة قطوان بسمرقند ونقل جثمانه إلى بخارى.