علم الصخور فرع من علم طبقات الأرض، يتناول أصل وتكوين الصخور. ويحلّل علماء الصخور، الحالات الفيزيائية والكيميائية، المؤثرة في تكوين الأنواع الرئيسية في الصخور النارية البركانية والصخور المتحولة والصخور الرسوبية.

مثل هذا التحليل، يساعد على التعرف على أصل الأرض، وتطورها. ويعمل علماء الصخور في موقع العمل والمعمل، وهم يدرسون الموقع، والحالة، وتوزيع الصخور في الطبيعة. ويستخدمون التقنيات المجهرية، والكيميائية، لتحديد المعادن التي تشكل الصخور المنفردة. وإضافة إلى ذلك، يحاول علماء الصخور في المعمل إعادة درجة الحرارة، والضغط، اللذين يؤثران على تكوينات الصخور. وتوفر هذه التجارب المعلومات عن الخواص الطبيعية والكيميائية، للصخور تحت ظروف مختلفة.