صحة الأسنان علم ومهنة العناية بالأَسنان واللَّثة وأَجزاء الفم الأُخرى. وتَحول العناية الجيدة بالصِّحة الفَمَوِيَّة دون تَلَف الأسنان، ومرض اللَّثة، والحالات الفَمَوِيَّة الأُخرى. انظر: الأسنان. وهي أيضًا أَفضل الطُّرق لتقليص الحاجة إِلى المعالجة السِّنيَّة، مثل حشو الأَسنان أَو خلعها. وفي الأَقطار المتقدمة جدًا، يُدرَّب مساعدو أَطباء الأَسنان على مساعدة الصغار والكبار في المحافظة على صحة الفم.


ما يفعله مساعدو أَطباء الأَسنان. يقوم مساعد طبيب الأسنان بتنظيف الأَسنان وصقلها ويُقدِّم إرشادات حول العناية الجيدة بالفم. وقد يستخدم المساعد الفلوريد، والحشوات البلاستيكية للحيلولة دون تسوس الأسنان.


تَحْصِيلُهُم العِلْمِيُّ. يتعلَّم مساعدو أَطباء الأَسنان صحة الأسنان في مدارس طبِّ الأَسنان في كثير من البلدان. ويحمل المتقدمون لهذه الوظيفة شهادات مناسبة في التَّعليم العام، أَو التَّعليم الفنِّي. ومدة البرامج الدِّراسيَّة سنة واحدة تقريبا، يُعطى الدَّارس على إثرها شهادة كفاية في صحة الأسنان. وتشمل الموضوعات الدِّراسية العلوم الأَساسيَّة، والفَمَوِيَّة، ودراسة صحة الأسنان، ومهارات عمليَّة في صحة الأسنان.

وقد يتلقَّى مساعدو أَطباء الأَسنان مزيدًا من التَّدريب ليصبحوا معالجي أَسنان، حيث يصبح بإمكانهم عندئذ أَخذ صور بالأَشعة السينية للفم، ووضع حشوات في الأَسنان اللَّبَنِيَّة وحشوات بسيطة في الأَسنان الدَّائمة.