برُوتَس - ماركوس جُنْيُوس (85-42ق.م). رجل دولة روماني وقائد، ساعد على اغتيال الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر، على الرغم من صداقته له. عارض بروتس سياسة يوليوس قيصر الاستبدادية، فظل وراءه، حتى ساعد على التخلص منه.

من المعتقد أنه ولد في روما. عام 48ق.م تقريبًا، انضم إلى بومبي السياسي المنافس لوفد قيصر لمحاربة الإمبراطور خلال الحرب الأهلية. هُزم بومبي وقُتل، وتم القبض على بروتس ولكن قيصر عفا عنه وعينه حاكمًا على سيسلباين جول (في شمالي إيطاليا حاليًا) وقاضيًا في إحدى محاكم ضواحي بريتور.

أقنع الحاكم الروماني، جايوس كاسيوس لونجينوس، بروتس بمساعدته في عملية اغتيال قيصر. في 15 مارس عام 44ق.م، اغتال بروتس ومعه أكثر من 20 رجلاً قيصر أثناء دخوله اجتماع مجلس الشيوخ الروماني. استعاد مجلس الشيوخ قوته وأرسل بروتس إلى شرقي الإمبراطورية الرومانية، حيث تنقّل في عدة مناصب حكومية.

في عام 43ق.م، تحالف ثلاثة رومانيين أقوياء هم: أوكتافيان (سُمِّي بعد ذلك أوغسطس) ومارك أنطوني وماركوس ليبيدوس، وكونوا حكومة استبدادية. ساعد بروتس في تكوين جيشٍ لمحاربتهم ثم تواجهت القوات المتضادّة في موقعة فيليبي شمالي اليونان (حاليًا) عام 42ق.م وانتهت الحرب بهزيمة بروتس، ثُم أعقبها انتحاره.