برمنجهام ثانية أكبر المدن البريطانية إذ تأتي بعد لندن مباشرة. يصل عدد سكانها إلى 934,90IMG نسمة. وإذا أضيفت إليها المنطقة الحضرية المجاورة، فسيبلغ عدد السكان 2,50IMG,40IMG نسمة. وتعتبر برمنجهام أكثر المدن الإقليمية ثراءً في بريطانيا.

تقع المدينة على هضبة تحيطها ثلاثة أنهار صغيرة هي: نهر ترينت، ونهر سيفرن، ونهر أفُون، لكن لا يمر أي منها عبر المدينة نفسها. وتُوصف المدينة أحيانًا بأنها قلب إنجلترا، وذلك لموقعها المتوسط، أو لقرب موقعها من مركز إنجلترا.

تعتبر برمنجهام أكبر محافظة في ميدلاندز الغربية من إنجلترا وتمتد فوق مساحة مقدارها 26,430هكتارًا.

يسكن المدينة خليط من الأجناس والأعراق يشمل الأيرلنديين والآسيويين وغيرهم من دول رابطة الشعوب البريطانية. لهذا يوجد فيها خليط من الثقافات والديانات والعادات.


نبذة تاريخية. المنطقة التي تقع فيها مدينة برمنجهام حاليًا،كانت في الماضي مرتفعات معزولة ومغطاة بغابات كثيفة. ولذلك كان عدد السكان محدودًا جدًا خلال فترة الاحتلال الروماني. ويبدو أن قرية برمنجهام أُنشئت لأول مرة خلال القرن السابع الميلادي. وبحلول القرن السادس عشر الميلادي، أصبحت برمنجهام مدينة تجارية تحفها الغابات والمزارع، وأصبحت مشهورة بصناعة الأدوات المعدنية والدباغة والنسيج.

توسعت الصناعة في المدينة بشكل كبير عندما تم حفر القنوات المائية التي ربطت برمنجهام بمناجم الفحم الحجري والحديد التي تمثل أساسيات الصناعة في المدينة. لذلك فقد أصبحت خلال فترة الثورة الصناعية، في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر، إحدى أكبر المراكز الصناعية في بريطانيا. انظر: الثورة الصناعية. تزامن ذلك التوسع مع زيادة مطَّردة في عدد السكان فارتفع إلى 80IMG,000 نسمة في أوائل القرن العشرين بعد أن كان70,000 نسمة في 1801م.

تعرضت أجزاء كثيرة من المدينة إلى دمار شديد أثناء الحرب العالمية الثانية، لكن تمت إعادة تشييد المناطق المدمرة بعد الحرب مباشرة.


وظائف المدينة. تؤدي الصناعة دورًا رئيسيًا في اقتصاد المدينة. وأهم الصناعات صناعة السيارات، والآلات والأدوات الكهربائية، وصناعات البلاستيك والمطاط بالإضافة إلى الصناعات الغذائية.

توجد في المدينة جامعة كبرى وهي جامعة آسْتُون.كذلك يوجد في المدينة معهد فني. توجد في المدينة مراكز ثقافية مهمة، يعود بعضها إلى بدايات القرن التاسع عشر الميلادي، مثل جمعية الفنون التي أنشئت عام 1809م. وفي المدينة متحف وصالة للفنون ومتحف للعلوم والصناعة، بجانب مجموعة من المسارح وفرقة موسيقية سيمفونية. وكذلك يوجد فيها معرض وطني دائم، تم افتتاحه عام 1976م. كما تم افتتاح صالة السيمفونية في عام 1991م.

تعتبر برمنجهام مركزًا لشبكة الطرق السريعة في إنجلترا، كما أنها ترتبط، عن طريق قطار كهربائي سريع، بكل من لَنْدَنْ ولِيفربُول ومانشِسْتَر وأسكتلندا. يضاف إلى ذلك أنها مركز لشبكة القنوات المائية في بريطانيا، وتبدأ منها بعض الرحلات الملاحية السياحية.