برازيليا عاصمة البرازيل التي تعد نموذجًا عالميًا لتخطيط المدن على نطاق واسع وحديث. بدأت الحكومة البرازيلية بناء مدينة برازيليا على أرض قاحلة في مكان قفر خلال الخمسينيات من القرن العشرين. تشتهر المدينة اليوم بتطوّرها المنظم، وعمرانها الحديث الرائع. يبلغ عدد سكانها 1,803,478 نسمة. تقع برازيليا شرق وسط البرازيل، وعلى بعد نحو 970كم شمال غرب ريو دي جانيرو العاصمة السابقة.


المدينة. تبدو ممتدة بحيث لو نظرنا إليها من الجو لظهرت على شكل قوس مُسْتَلٍّ وسهم. تُدعى هذه المنطقة بلازا ذات القوى الثلاث، وتتضمن أبنية مقر مكتب الرئيس، والهيئة التشريعية العليا، والمحكمة العليا. وإلى الشرق من البلازا تقع بحيرة اصطناعية فخمة تجاورها جامعة برازيليا.

يمر شارع عريض تكتنفه الأشجار غرب الساحة العامة للبلازا، حيث تقع على جانبيه أبنية جميلة، لها شكل تاج من الأشواك. ويقع في وسط المدينة مراكز الأعمال والمناطق التجارية والصناعية، والمناطق الثقافية، ومناطق الترويح، ومحطة حافلات وذلك في المنطقة التي يتقاطع فيها القوس والسهم. وفي أقصى الغرب، وعلى طول قصبة السهم، توجد مناطق فيها مجمع للفنادق، وميادين رياضية، ومدن للملاهي وأسواق موسمية، ومعارض.

تشتهر مدينة برازيليا بمبانيها الحديثة، ومن هذه المباني مبنى الكونجرس ذو الشكل الأسطواني الذي يضم برجين فيهما مكاتب الكونجرس وقاعات لاجتماعات النواب، ويجتمع مجلس الشيوخ في بناء له قبة. وفي الخلف أبنية حكومية أخرى، وكاتدرائية على شكل التاج.

تمتد المنطقة السكنية شمالاً وجنوباً وعلى طول منحنى القوس. يسكن موظفو الحكومة وعائلاتهم في شقق أُقيمت في صفوف من المباني المكونة من ستة طوابق. وكل أربعة أبنية تُشكل مجتمعًا مصغرًا له أسواقه ومسارحه وملاعبه ومدارسه الابتدائية.


الاقتصاد. يرتكز اقتصاد برازيليا على أنشطة الحكومة الاتحادية التي توظف معظم العاملين في المدينة. أما صناعة البناء والتشييد فهي أكبر جهة غير حكومية تستوعب العمالة بعد الحكومة المركزية.


نبذة تاريخية. كان هوسيلينو كوبتشيك دو أوليفيرا رئيساً للبرازيل، ورائد حركة بناء برازيليا من عام 1955م وحتى 1960م. أراد كوبتشيك وبرازيليون آخرون أن ينقلوا العاصمة نحو الداخل، خارج المدينة الساحلية ريو دي جانيرو لتوطيد الاستقرار في القسم الداخلى من البلاد غير المتطوّر. فبدأ بناء برازيليا فى عام 1956م. طور المهندس المعماري البرازيلي لوسيو كوستا مخطط المدينة وصمّم أوسكار نيميير، وهو مهندس برازيلي آخر، العديد من أبنية العاصمة العصرية. نقلت العاصمة من ريو دي جانيرو إلى برازيليا فى 21 إبريل 1960م. وشيدت الحكومة طرقات عامة تربط بين برازيليا وبقية أجزاء البلاد. لقد ساعدت طرق المواصلات الجديدة هذه على تطوير أجزاء واسعة من البرازيل