نموذج الصاروخ شكل مصغر للصاروخ الفضائي أو الحربي. يطير نموذج الصاروخ بنفس الطريقة التي يطير بها الصاروخ الضخم. لكن نموذج الصاروخ يزن أقل من كيلو جرام واحد وأغلبها يتراوح طولها بين20 و50سم. يعرف نموذج الصاروخ باسم النموذج الفضائي.

ينتج محرك نموذج الصاروخ طاقته بحرق وقود صلب صُنع خصيصًا له. يمكن لنموذج الصاروخ أن يرتفع إلى 60IMGم في عدة ثوان وأن يسير بسرعة 480كم/ساعة. بعض النماذج الصاروخية محملة الرؤوس. والرؤوس المحملة غالبًا ما تكون آلة تصوير دقيقة أو راديو مرسلاً. وثمة نماذج صاروخية قليلة لها منطقتان أو أكثر تسمى مراحل، مجتمعة واحدة فوق الأخرى. كل مرحلة لها محركها الخاص الذي يبدأ في العمل عندما تنتهي المرحلة السابقة.

يقوم عدد كبير من الشباب ببناء نماذج الصواريخ ويقومون بإطلاقها هوايةً. فأغلب صناع هذه النماذج يبدأون النموذج الأول من لعب تباع في محلات النماذج.

نماذج الصواريخ هواية آمنة، إذا اتبعت أربع قواعد أساسية. 1- يجب أن تدفع الصواريخ بآلة جاهزة الصنع. 2- تصنع الصواريخ من مواد خفيفة الوزن مثل: الورق المقوى والبلاستيك، وكذلك خشب البلسا، وبدون أجزاء معدنية. 3- يجب تغذية الصاروخ بآلة كهربائية من على بعد 5م على الأقل. 4- يجب وضع آلة القذف رأسيًا على زاوية 30°. يضاف إلى ذلك ألاَّ تحتوي الرؤوس المحملة على حيوانات حية أو مواد قابلة للاشتعال أو الاحتراق.

أجزاء نموذج الصاروخ. كل نموذج صاروخي يحتوي على سبعة أجزاء رئيسية: 1- الجسم الأسطواني. 2- طرف القذف. 3- زعـــــانف. 4- ماســــك المحرك. 5- المحرك. 6- المخروط الأمامي. 7- آلة الاسترداد. كذلك يحتوي الصاروخ على نظام قذف لدفعه في الهواء.


الجسم الأسطواني. جسم أسطواني يحتوي على كل الأجزاء، غالبًا ما يصنع من الورق المقوى.


طرف القذف. ورقة ضيقة أو أنبوبة بلاستيك تثبت بجانب الجسم الأسطواني وتثبت بإحكام فوق عمود القذف الطويل والعمودي المصنوع من المعدن والذي يعتبر جزءًا من جهاز القذف. خلال الصعود يوجه طرف القذف الصاروخ ويجعله عموديًا دائمًا.


الزعانف. مهمتها مساعدة الصاروخ على السير في خطوط مستقيمة. وأغلب نماذج الصواريخ لها ثلاث أو أربع زعانف في أسفل الجسم الأنبوبي، وهي مصنوعة من الورق المقوى أو البلاستيك أو الخشب.

ماسك المحرك أو مثبت المحرك. يكون من ورق مقوى أو حلقة بلاستيك داخل أسفل الجسم الأنبوبي. يثبت المحرك داخل الماسك.

المحرِّك. أغلب الصواريخ تتكون من جسم ورقي سميك يحتوي على الوقود الصلب وهذا المحرك غالبًا ما يستعمل مرة واحدة.


المخروط الأمامي. ويكوّن قمة نموذج الصاروخ. رأس هذا المخروط دائري وذلك لكي يقلل من مقاومة الهواء. أغلب هذه الأطراف تصنع من البلاستيك أو خشب البلسا.


آلة الاسترداد. تعيد الصاروخ ببطء إلى الأرض. هذه الآلة مظلة هبوط صغيرة مصنوعة من الورق أو القماش أو غطاء رقيق من البلاستيك. وهي محمولة داخل الجسم الأسطواني خلف المقدمة المخروطية. في الطيران على ارتفاع، يدفع حقن الوقود داخل المحرك المقدمة للأمام ثم تنفصل من الجسم الأسطواني. هذه الحركة الأمامية تحرر المظلة.

تثبت المظلة في المخروط الأمامي والجسم الأسطواني بوساطة حبل قوي مصنوع من المطاط أو البلاستيك. هذا الحبل يمنع المظلة من التمزق بعيدًا عن الصاروخ بعد القذف. تدخل حشوة من القطن أو أي مادة مقاومة للاشتعال إلى الجسم الأسطواني بين مظلة الهبوط والمحرك لحماية المظلة من حرارة التغذية بالحقن.


جهاز القذف. يتكون من وسادة القذف وجهاز إشعال المحرك، وله قاعدة من ثلاث أرجل، قضيب التغذية ثم الحارف. يحافظ الحارف على غازات عادم المحرك الساخنة من الوصول إلى وسادة القذف أو الأرض.

جهاز الإشعال يحتوي على مفتاح اتصال يسمى منظم القذف وبطارية، يوصل منظم القذف إلى جهاز الإشعال بوساطة أسلاك خاصة تدخل إلى المحرك. عندما يضغط القائم بالإطلاق على مفتاح القذف، فإن تيارًا كهربائيًا من البطارية يجعل جهاز الإشعال ساخنًا. وتدير حرارة جهاز الاشتعال المحرك.

بناء نماذج الصواريخ وإطلاقها
تحتوي مجموعات النماذج المستعملة لصناعة الصواريخ على كل الأجزاء ما عدا المحرك وجهاز التغذية والذي يشترى منفصلاً. كما تحتوي كذلك المواد اللاصقة وورق الصنفرة لجعل سطح الصاروخ أملس، ثم آلة قطع حادة لقطع الأجزاء الدقيقة. ويطلي بعض المتحمسين صواريخهم فتبدو أكثر واقعية.

قبل طيران النموذج، يجب على صانع الصاروخ أن يعرف قواعد الطيران وقوانينه في منطقته. ثم يختار مكانًا آمنًا للطيران. مكان الطيران يجب أن يكون كبيرًا ومفتوحًا وبعيدًا عن كبلات الكهرباء والمباني العالية وكذلك الأشجار. كذلك يجب أن يكون خاليًا من أي مواد يمكن أن تحترق بسهولة مثل الحشائش الميتة أو الغلال الجافة أو الفضلات الورقية. طول أقصر مسافة هي على الأقل أربع مرات ارتفاع الصاروخ.

في منطقة إطلاق الصاروخ، يركب موجه الصاروخ المحرك ويثبت الصاروخ على قاعدة الإطلاق. وبعد التأكد من أن كل المشاهدين على مسافة آمنة من الصاروخ، يبدأ موجه الصاروخ العد التنازلي لفترة 5 ثوان ليضغط على مفتاح القذف. ينطلق الصاروخ ويحلق في الهواء. وعند أقصى ارتفاع له، يتخلص الصاروخ من آلة الاسترداد فيعود ساقطًا إلى الأرض.
نوادي نماذج الصواريخ والمسابقات
تتكوَّن نوادي نماذج الصواريخ دائما من خلال أي مجموعة. فيمكن أن يكون النادي مجموعة من شباب أي طائفة أو كشافة. ونوادي الصواريخ بها مرشدون ذوو خبرة لمساعدة أعضائها بالمشروعات. وبالنوادي كذلك أجهزة القذف الخاصة بالصاروخ وأجهزة أخرى. وتعقد بعض النوادي مسابقات. أحد هذه المسابقات البيضة العالية تتضمن قذف صاروخ يحمل بيضة. يرسل كل متسابق صاروخًا أعلى ما يمكن، ويحاول أن يستعيد البيضة سالمة.

بعض الأقطار بها هيئة قومية لنماذج الصواريخ، تضع قواعد الأمان وشهادات أمان المحركات، وتصدر المطبوعات وكذلك تقنن النوادي المحلية. خلال هذه الجمعيات القومية، يسجل محترفو نماذج الصواريخ أرقام الطيران حتى يصبحوا أبطالاً قوميين. كذلك يمكنهم المنافسة ضد أبطال من أقطار أخرى. وتعقد البطولة الدولية لنماذج الصواريخ كل سنتين.