بخارى إحدى مدن جمهورية أوزبكستان يقدر عدد سكانها بحوالي 270 ألف نسمة. وهي مدينة قديمة فتحها المسلمون بقيادة قتيبة بن مسلم الباهلي سنة 87هـ في عهد الوليد بن عبدالملك الأموي. يقول عنها الإمام القزويني: كانت دائمًا مجمع الفقهاء وموطن الفضلاء ومنشأ علوم النظر، وأكثر سكانها كانوا ينحدرون من نسل عمر بن عبدالعزيز، وقد توارثوا تربية العلم والعلماء كابرًا عن كابر، ولم تُر مدينة كان أهلها أشد احترامًا لأهل العلم من مدينة بخارى.

ينتمي إلى بخارى إمام المحدثين صاحب الجامع الصحيح الإمام البخاري، وابن سينا صاحب الفكر الموسوعي الشهير وغيرهما من العلماء والفقهاء.