بتكيرن جزيرة صغيرة منعزلة في المحيط الهادئ الجنوبي وهي تقع جنوب مدار الجدي، نحو 8,000كم شرقي أستراليا. وتشتهر بتكيرن كموقع لمتمردي سفينة البحرية البريطانية باونتي. وهي تغطي نحو 5كم². وترتفع الجزيرة ارتفاعًا كبيرًا عن سطح البحر إلى مستوى 250م. وداخلها وعر، ولكن تربتها خصبة، ومناخها لطيف، ويتفاوت متوسط درجة الحرارة فيها مابين 24°م في فبراير إلى 19°م في أغسطس. ومتوسط سقوط الأمطار 20IMGسم سنويًا.

بتكيرن هي الجزيرة الرئيسية لمحميات بريطانية، تُسمى مجموعة جزر بتكيرن. والجزر الأخرى ـ وكلها آهلة بالسكان ـ هي دوسي، هندرسون، أوينو. ويرأس حكومة هذه المحميات المندوب السامي البريطاني لنيوزيلندا. ويرأس مجلس مكون من المقيمين ببتكيرن الشؤون المحلية.

ويسكن ببتكيرن حوالي 60 شخصًا أغلبهم من نسل متمردي باونتي وزوجاتهم البولينيزيات. والمستوطنة الوحيدة بالجزيرة هي آدمزتاون. يشتغل أغلب الناس بالزراعة والصيد، والمحاصيل الرئيسية هي الموز، والموالح وجوز الهند واليقطين والقلقاس والبطيخ واليام. تحصل الحكومة على أكثر دخلها من بيع الطوابع البريدية التي تحمل كلمات جزر بتكيرن إلى جميع هواة الطوابع.

يُحتمل أن بتكيرن كانت في عصور ماقبل التاريخ آهلة بالسكان البولينيزيين. على أية حال، لم يكن يعيش بها أحد في عام 1767م، عندما وصل إليها أول الأوروبيين وهو الملاح البحري الإنجليزي فليب كارتيريت وطاقمه. ولقد سمى كارتيريت الجزيرة باسم روبرت بتكيرن، وهو أول من شاهد الجزيرة من طاقم الملاحين.

في عام 1789م، استولى المتمردون بقيادة فليتشر كريستيان على الباخرة باونتي من الكابتن وليم بلاي في المحيط الهادئ الجنوبي. ولقد ألقي الكابتن بلاي و18 ملاحًا من غير المتمردين خارج الباخرة في مركب صغير.

في عام 1790م، استقر تسعة من المتمردين في جزيرة بتكيرن، أحضر البحارة معهم 19 بولينيزيًا وهم ستة رجال و12 امرأة وبنتًا صغيرة.

وبحلول عام 1808م عندما اكتشفت باخرة أمريكية مكان اختباء المتمردين،كان كل الرجال ماعدا جون آدمز، قد توفوا ولكنهم تركوا خمسة وعشرين طفلاً. وفي عام 1856م انتقل الكثير من أهالي بتكيرن، إلى جزيرة نورفوك