السفينة بتافيا إحدى سفن الأسطول الهولندي التي أبحرت من أمستردام في هولندا إلى جاوة في إندونيسيا، وذلك في أكتوبر عام 1628م. وانفصلت بتافيا عن القافلة وتحطمت على جزر إبرلهس على مسافة من الساحل الغربي لأستراليا في 4 يونيو عام 1629م. وكانت السفينة محملة بالبضائع والحلي وقطع النقود. وكان الربان والبحارة قد قرروا أن يتمردوا.

وغرق أربعون شخصًا بينما نجح الربان ـ فرانسوا بلزير ـ في إنقاذ بعض الطعام والحلي والنقود ووصل إلى جاكرتا بعد عدة أسابيع، في قارب مفتوح ومعه خمسون من الرجال والنساء والأطفال.

وخرج اليخت ساردام لإنقاذ البقية الباقية على سطح الجزيرة المنعزلة وكان عددهم 268 شخصًا. ولم يجد منهم إلا 74 شخصا هم كل من بقي على قيد الحياة بعد هروبهم إلى جزيرة أخرى. أما الباقون فقد لقوا حتفهم على أيدي المتمردين. وأمر بلزير بشنق القادة السبعة للمتمردين فورًا. ونفى اثنين إلى الأرض الأُسترالية الواقعة أمام الجزيرة بالقرب من مصب نهر مرشيزون.