فيزيائي نظري أسترالي الجنسية، نال جائزة نوبل في الفيزياء عام 1945م، لاكتشافه مبدأ باولي للاستبعاد. وينص هذا المبدأ على أنه لايمكن أن يحتل إلكترونان المكان نفسه في ذرة واحدة.

ونشر الفيزيائي الدنماركي نيلز بور عام 1913م نظريته التي تنبأت بسلوك ذرة الهيدروجين. وقد أمكن تصور الجدول الدوري للعناصر الكيميائية في ذلك الحين على أساس التركيب الذري للعناصر. انظر: العنصر الكيميائي. وكانت المشكلة في الذرات التي لها أكثر من إلكترون، وكيفية ترتيب هذه الإلكترونات حول النواة. وقد أوضحت التجارب أن الإلكترونات لا تستطيع أن تكون كلها على مسافة واحدة من النواة. وقد أوجد مبدأ باولي طريقة لتحديد أماكن إلكترونات كل ذرة في الجدول الدوري. ولم يكن من الممكن حل مشكلات تركيب الذرة وسلوكها دون نظرية باولي.

ولا تزال نظرية باولي عن أيون جزيء الهيدروجين، التي أرساها عام 1921م مرجعًا ثابتًا في هذا المجال. وقد وضع أيضًا النظرية الإلكترونية للفلزات، التي أضحت الآن مهمة في تصميم الترانزستورات. وإضافة إلى هذا فقد اقترح وجود النيوترينو ـ وهو من الجسيمات تحت الذرية المعروفة ـ ليوضح الاختفاء الغريب للطاقة عند إجراء تجارب تفجير الذرة.

ولد باولي في فيينا، بالنمسا. وعمل أستاذًا زائرًا في معهد برنستون للدراسات المتقدمة بنيوجيرسي بالولايات المتحدة بين عامي 1935 و 1945م.