واحدٌ من أفضل النحاتين الأمريكيين في منتصف القرن التاسع عشر. يعتبر تمثاله الجارية الإغريقية (1843م) ،من أكثر التماثيل شهرة في الفن الأمريكي.

كان باورز موهوبًا على نحو خاص في نحت تماثيل نصفية تصويرية واقعية لبعض المشاهير، من بينهم أندرو جاكسون (1835م)، وهنري ودزورث لونجفلو (1869م). وتضم أعماله الأخرى الصبي صياد السمك (1844م)، وكاليفورنيا (1858م)، وبينجامين فرانكلين (1862م)، وتوماس جيفرسون (1863م).

وُلد باورز في وودستوك، فيرمونت بالولايات المتحدة الأمريكية.