بــان إله الغابات والمراعي في الأساطير الإغريقية، كان يُعتقد أنه يحمي الرعاة وقطعانهم. وكان الرعاة والزرّاع يصلّون لبان كي يعين أنعامهم على التكاثر.

كان بان، كما تروي الأساطير القديمة، نصف إنسان ونصف ماعز. وقد اعتقد قدماء الإغريق أنه ذو طبيعة وحشية لا يمكن التنبؤ بها، كما ظنوا أنه يملك القدرة على أن يُلقي في نفوس البشر والحيوانات خوفًا مفاجئًا وشديدًا.

ربط الإغريق وجود بان بأقاليم الطبيعة البكر، إذ ظنوا أنه كان يعيش في الكهوف، وعلى المنحدرات الجبلية، وفي أصقاع نائية أخرى. بدأت عبادة بان في أركاديا، وهي منطقة نائية في جنوب اليونان. وقد ارتبط والد بان، هرمس، بأركاديا أيضًا. وهكذا انتشرت عبادة بان، حتى أصبح واحدًا من أكثر الآلهة شهرة عند الإغريق القدماء، وقد ظهرت صور بان في الفنون الإغريقية.