البالوفيرد شجيرة شوكية تنمو في الأقاليم الجافة في الولايات المتحدة، وشمال غربي المكسيك، ويصل طولها إلى ما بين أربعة وتسعة أمتار، وقد يصل قطر جذعها إلى أكثر من 50سم. وللشجرة لحاء أخضر وأوراق طولها حوالي 2,5سم، تتفتح في أواخر مارس أو إبريل. وتتساقط الأوراق بمجرد اكتمال نموها تقريباً، حتى تصبح الشجرة عارية في أواخر الصيف عادة. وفي أواخر الربيع تحمل أزهاراً صفراء صغيرة.

تنتج البالوفيرد قرنات بذرية صغيرة، يتراوح طولها ما بين 5 و 8سم، وتحتوي كل قرنة على بذرتين أو ثلاث بذور كبيرة. وكانت البالوفيرد تشكل يوماً ما مصدراً مهماً للطعام، فقد كان الهنود يجففونها ويسحقونها، أو يأكلونها كما يأكلون الفاصوليا الليمية. وتساعد جذور البالوفيرد على تماسك التربة الصحراوية وبالتالي في التقليل من سرعة التعرية.