رئيس للكنيسة النصرانية الأولى في الشرق، كان معروفًا أيضًا باسم بازل الأكبر. أسس بازل كثيرًا من مجتمعات الرَّهْبَنَة، ووضع لها القوانين (إرشادات لحياة الرهبنة) التي مازالت سارية في الكنائس الأرثوذكسية الشرقية. كان بازل رئيسًا للمعارضة التي تقف في وجه الأريوسية، وهي الإيمان بأن الله هو المقدَّس فحسب.

ولد بازل في قيصرية في آسيا الصغرى (هي الآن كيزيري، تركيا). وقد عاش حياة زهد في ضيعة أسرته لمدة خمس سنوات قبل أن يعين رئيسًا للكنيسة النصرانية الأولى نحو سنة 362م. ومن عام 370م حتى وفاته، خدم بازل كأسقف على قيصرية. وتحتفل الكنيسة الكاثوليكية الرومانية بعيد بازل يوم 2 يناير، أما الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية فتحتفل به في الأول من يناير.