البازلاء وتسمى أيضًا البسلة نبات يزرع من أجل حبوبه الكروية التي تؤكل. والحبوب أيضًا تسمى البازلاء. والبازلاء المطهية طعام محبوب. وقد يضيف الناس البازلاء إلى الحساء والسلطة والأطباق الأخرى. وتُستخدم البازلاء أيضًا طعامًا للماشية، وهي مصدر جيد للبروتينات ولفيتاميني أ، و ج.

لأشجار البازلاء فروع ناعمة قد يصل طولها إلى نحو 185سم. وكل ورقة تتكون من زوج إلى ثلاثة أزواج من الوريقات، وتنتهي بخيط لولبي متعرج يسمى المِحْلاق. ولأغلب نباتات البازلاء أزهار بيضاء ولبعضها أزهار بنفسجية محمرة. ويحمل النبات قُرْنات تحتوي على أربع أو تسع حبات أو أكثر.

وتنتمي البازلاء إلى مجموعة النباتات التي تسمى البقوليات وهي التي تحمل القُرنات، وتشمل البقوليات الأخرى الفاصوليا، والفول السوداني، والفصفصة (الألفا ألفا). انظر: البقول.


أنواع البازلاء. هناك نوعان من البازلاء هما بازلاء المزارع وبازلاء الحدائق. وبازلاء المزارع تتسم بحبوب ملساء وصلبة، ولونها أخضر أو أصفر أو أبيض أو رمادي أو أزرق أو بني، أو مرقَّط. وبعض أنواع بازلاء المزارع تباع بعد أن تُفْلق حبوبها لتكون معدة لعمل الحساء. وبعض الأنواع يزرع لترعاه الماشية قبل أن يُثمر. وقد يُحوَّل إلى قش أو علف محفوظ. وحبوب بازلاء الحديقة تكون في الغالب خضراء ومجعدة، غير أن بعضها يكون ناعمًا، وهي أيضًا أحلى وأكثر لينًا من بازلاء المزرعة، ويحبها مزارعو الحدائق. وهناك أنواع من البازلاء تؤكل بقرنها، وتستخدم كثيرًا في أصناف الطهي الشرقية، كما يوجد نوع فرنسي يسمى مانجيتوت تؤكل قرونه بكاملها، وأصبحت شعبيتها في تزايد في الطهي الغربي.


نمو البازلاء. نبات البازلاء من الحوليات التي يجب أن تزرع كل عام. وتتطلب البازلاء أرضًا خصبة ورطوبة دائمة، وطقسًا باردًا لكي تنمو جيدًا. وتزرع في أوائل الربيع وتُحصد بعد 60 إلى 70 يومًا.

تزرع بازلاء المزارع عادة باستخدام آلة نثر الحبوب، وهي آلة تنثر الحبوب وتغطيها بالتربة. وتُحصد بآلات حصد أو بحصادات مجمعة. أما بازلاء الحدائق فتزرع وتحصد يدويًا، وتزرع على عمق يتراوح ما بين سنتيمترين ونصف السنتيمتر إلى خمسة سنتيمترات. وتكون في صفوف تبعد كل منها عن الأخرى مسافة 50-75سم.


الأمراض والحشرات. أكثر أمراض البازلاء انتشارًا هي: تبقع الأوراق، ومرض لفحـة السـاق، و اللفحـة البكتيرية، و ذبول الفُطْر المغزلي. والأمراض الثلاثة الأولى تنتج بقعًا فوق النبات. أما مرض ذبول الفُطْر فإنه يحد من نمو نباتات البازلاء ويجعلها صفراء. وقد طوَّر العلماء أنواعًا من البازلاء تستطيع مقاومة هذه الأمراض، والأمراض الثلاثة السابقة يمكن السيطرة عليها بالمبيدات الحشرية.

تهاجم نباتَ البازلاء بعضُ الحشرات مثل سوسة البازلاء، وعثة البازلاء، وقملة البازلاء. وتلد سوسة البازلاء، وعثة البازلاء صغارها التي تحفر داخل القُرنات وتأكل الحبوب. أما قملة البازلاء فإنها تفسد النبات بامتصاص رحيقه، وبنشر أمراض فيروسية. ويسيطر المزارعون على أغلب هذه الآفات بالمبيدات الحشرية.