باري - السير جيمس ماثيو (1860م - 1937م) كاتب مسرحي وروائي أسكتلندي ألّف أكثر من 35 مسرحية. أشهر مسرحياته بيتر بان (1904م) وهي صورة خيالية لولد سحري يرفض أن يكبر.

أما مسرحيات باري الأخرى فهي أكثر واقعية من بيتر بان. ويمزج العديد منها بين النظرة النقدية للمجتمع الإنجليزي وبين النزعة العاطفية الصريحة. يصور باري في كريشتون المدهش (1902م) مجموعة من الإنجليز الذين ينتمون للطبقة الراقية، وقد تحطمت سفينتهم على جزيرة منعزلة، وكيف يفقدون الأمل، إلى أن يُثبت رئيس خدمهم أنه قائدهم. وتثير المسرحية، السخرية من موقف الإنجليز من الطبقية الاجتماعية.

وفي مسرحية ما تعرفه كل امرأة (1908م) تساعد زوجة رقيقة لأحد رجال السياسة زوجها على النجاح سرًا. وتشمل مسرحيات باري الأخرى: شارع الجودة (1901م)؛ أليس تجلس بجوار النار (1905م)؛ نظرة باثني عشر جنيها (1910م)؛ قُُبلة لسندريلا (1916م)؛ عزيزي بروتس (1917م)؛ ماري روز (1920م).

ولد باري في كريميور بأسكتلندا من أبوين نسَّاجين. وبعد أن أكمل دراستة الجامعية غادر أسكتلندا إلى إنجلترا ليعمل بالصحافة. عمل أولاً في نوتنجهام، ثم في لندن. وبدأ كتابة رواياته في ثمانينيات القرن التاسع عشر. وكان أول نجاح كبير له هو الوزير الصغير (1891م)، وهي رواية عاطفية رومانسية تحكي قصة واعظ خجول وفتاة متمردة تتزوجه. وكتب باري أيضًا تومي الحساس (1896م)، وهي رواية عن شاب ذي خيال جامح.

وقد أُخرجت أولى مسرحياته عام 1891م. ولما حُولت الوزير الصغير عام 1897م إلى مسرحية جاءت له بالثروة والشهرة. حينئذ ترك باري الصحافة ليكرس نفسه للأدب. منح الملك جورج الخامس باري لقب بارون عام 1913م.