قانون باركنسون يتضمن نقدًا لاذعًا لإدارة الأعمال أو شؤون الخدمة الحكومية. يقوم هذا القانون على مفهوم مؤداه أن العمل يُتوسَّع فيه لكي يملأ الوقت المتاح لإنجازه. ويقول القانون إن عدد الإداريين يزداد سواء ازدادت مسؤولياتهم الوظيفية أم لا. ويحدث هذا الازدياد عن قصد، لأن الموظفين ينشئون وظائف لمساعدين لهم. وهؤلاء بدورهم يخلقون أعمالاً جديدة.

قام السيد نورثكوت باركنسون، وهو مؤرخ بريطاني، بتطوير هذا القانون في 1957م في كتابه: قانون باركنسون ودراسات إدارية أخرى. وطبق هذا القانون على الأعمال الإدارية في الأجهزة والمصالح الحكومية. بيد أن الناس يذهبون في الوقت الحاضر، إلى استخدامه لشرح أو تفسير أي وضع يزداد فيه عدد العاملين بأسرع من زيادة العمل الذي يُنفَّذ.

أيّد باركنسون قانونه بالإحصاءات. وقد دلت مثلاً على أن عدد الموظفين الإداريين في البحرية البريطانية ازداد بنسة 78% في الفترة ما بين 1914 - 1928م بينما خفضت بريطانيا أسطولها بنسبة 68%.