إينيس - جورج (1825 - 1894م). فنان تشكيلي أمريكي رسم المناظر الطبيعية أثناء فترة عمله الطويلة، بأساليب تراوحت بين المناظر الطبيعية الموضوعية والواقعية، والتفسير الشخصي العميق للطبيعة.

والمناظر الطبيعية الأولى التي رسمها إينيس ـ كانت مركبة بعناية شديدة ـ تُعدُّ عملاً تفصيليًا تأثر بمجموعة من الفنانين الأمريكيين رسامي المناظر الطبيعية، الذين كانوا ينتمون إلى مدرسة سميت مدرسة هدسون. وفي عام 1854م زار إينيس فرنسا حيث شاهد لوحات لمجموعة من رسامي المناظر الطبيعية ينتمون إلى مدرسة فنية تسمى باربيزون، ومارس أولئك الفنانون رسمهم بأسلوب أكثر تماسكًا من أسلوب الفنانين الذين انتموا إلى مدرسة نهر هدسون. وحاول إينيس تحت تأثير مدرسة باربيزون، ابتكار انطباعات حية ومباشرة عن الطبيعة. وكان أفضل ما أنتج من أعمال بهذا الأسلوب لوحة بعنوان السلام والوفرة (1865م)، وكانت تصور منظرًا للحصاد رسم بالفرشاة.

وأثناء الستينيات من القرن التاسع عشر الميلادي، تبنى إينيس أفكار الفيلسوف السويدي إيمانويل سويدنبيرغ الصوفية الدينية. وبدلاً عن رسم لوحات واضحة، ومباشرة للمناظر الطبيعية، حاول التعبير عن توجه أكثر روحانية وحزنًا نحو الطبيعة. ورسم مناظر شاعرية غامضة تحوَّلت فيها الأشياء الصلبة إلى أشياء ضبابية. وفي لوحته العاصفة القادمة (1878م) وغيرها من الأعمال، حاول إينيس عرض حالات الطبيعة المتغيرة والعواطف التي تثيرها.

ولد إينيس بالقرب من نيوبيرغ، نيويورك. وكان ابنه جورج إينيس، الابن، رسام مناظر طبيعية مرموقًا.