إيفي بلدة لشعب اليوروبا في غربي إفريقيا، كانت من أهم مراكز الثقافة في إفريقيا السوداء لمئات السنين، اعتبارًا من القرن الحادي عشر. ويعتقد المؤرخون أن هذه البلدة كانت مهد حضارة شعب اليوروبا في غرب إفريقيا. فقد كان أهلها يصنعون التماثيل من البرونز والطين المعروف باسم التيراكوتا. وكانوا يستخدمون أسلوب السبك الشمعي في صنع تماثيل البرونز. انظر: النحت.

لم تكن لبلدة إيفي أية أهمية عسكرية أو سياسية. وقد تدهورت في بداية القرن التاسع عشر، ربما نتيجة للحرب أو الكوارث الطبيعية. وما كان يُعرف بدولة إيفي هي مدينة إيفي غربي نيجيريا حاليًا. وقد أحيطت المدينة بالأسوار المزدوجة نفسها التي سبق لها حماية إيفي من الغزاة.