إيزوقراط (436-338 ق.م). كاتب ومعلم إغريقي كبير. وقد حال بينه وبين الظهور في المحافل العامة، صوته الضعيف ورهبة المسرح. إلا أنه كتب ونشر كثيرًا من الخطب العامة في شكل كتيّبات. وقد حث الإغريق مرارًا وتكرارًا على غزو بلاد فارس، لتوحيد وإثراء بلاده، ومازالت خطبه موجودة حتى الآن، وتتسم بأسلوبها المصقول وبقالبها ذي الصياغة الدقيقة والعناية البالغة. وكثيرًا ما كان يعمل سنوات عدة في خطبة واحدة.

أنشأ إيزوقراط مدرسته الشهيرة للخطابة وعلم البيان في أثينا نحو عام 392ق.م. وكانت تنافسه في هذا المجال مدارس أفلاطون والسوفسطائيين. وضم تلاميذه بعضًا من مشاهير الشخصيات الخطباء والمؤرخين والمناظرين وكتّاب اليونان في أيامه. ولد في أثينا.