إيرليخ بُول (1854-1915م). عالم بكتريولوجيا ألماني، أسس علم المعالجة الكيميائية للأمراض، وبيَّن أن الحَقْن ببعض الصبغات يشفي أمراضًا استوائية معينة. وقد اكتشف مركب السلفارزان (أرسفينامين)، وهو أول علاج ناجح لمرض الزهري (السفلس) الذي قام بوصفه في 1910م. ويُسمى السالفارزان 606 لأنه كان العقار رقم 606 الذي قام إيرليخ باختباره.

وقد أضاف بول إيرليخ، بالتعاون مع روبرْت كوخ، إلى معلوماتنا شيئًا عن عصية (برجمية) الدرن. ووضع كذلك مبادئ علم الدم الحديث، وذلك بتطوير أساليب صبغ كريات الدم المختلفة. وعمل أيضًا على زيادة المناعة ضد الأمراض بما في ذلك تطوير مضاد الدفتيريا.

قام إيرليخ أيضًا بالعديد من الدراسات في مجال الأنسجة السرطانية، وطوّر كثيرًا من طرق البحث في هذا الصدد. كما نجح بالإضافة إلى ذلك في إنتاج سلاسل من الأورام السرطانية مازالت تُستخدم حتى الآن في التجارب التي تجرى على المواد المقاومة للسرطان. وقد حصل إيرليخ على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب عام 1908م، وذلك لبحثه في فعالية التحضيرات المَصْلِيِّة. وُلد إيرليخ في سترلن سِيلزيا بالقرب من فروكلو بألمانيا.