أيرلندا الفتاة حركة سياسية ظهرت في أيرلندا في القرن التاسع عشر الميلادي، وهدفت إلى إثارة روح الوطنية في نفوس الشعب الأيرلندي، من خلال جعلهم أكثر وعيًا بتراثهم. أما قادة الحركة، فهم توماس ديفز، تشارلز جافان دُفي، جون بلاك ديلون، توماس ميجر، جون ميتشيل. تأثر هؤلاء بالثقافة الأيرلندية، وتعاليم ثيوبالد ولف تون. وفي عام 1842م، أصدر كلّ من ديفز، وديلون، ودفي صحيفة الأمة، من أجل نشر آرائهم السياسية.

وقد أوقفت نشاطهم المجاعة الكبرى التي حدثت من 1845م حتى 1847م. ثم أسّس ميتشيل صحيفة في عام 1847م، هي يونايتد آيرشمان (الأيرلندي المتحد) التي أيَّد فيها استخدام القوة من أجل استقلال أيرلندا. ثم قاد شباب أيرلندا في ثورة غير ناجحة.