مضخات الهواء في شبه جزيرة أير ترفع الماء من باطن الأرض لتوفر الري للمزروعات.
أير، شبه جزيرة. توجد شبه جزيرة أير بين خليج أستراليا الكبير وخليج سبنسر جنوبي أستراليا. وتتراوح أمطار شبه الجزيرة بين حوالي 254 و 508ملم في السنة، ويستطيع الفلاحون أن يزرعوا القمح والشوفان وحشيش العلف. تشمل الصناعات في المنطقة تعليب السمك في بورت لنكولن، وصَهْر الحديد وبناء السفن في وايالا، وتعدين خام الحديد عند أيرن نب. وأكبر مدينتين في شبه الجزيرة هما وايالا وبورت لنكولن. وقد اكتشف إدوارد جون أيْر شبه الجزيرة عام 1840م.

كانت المشكلتان الأساسيتان في شبه جزيرة أير البيئة الطبيعية الخشنة والعزلة. ويعيب الإقليم النقص الكامل تقريبًا للمياه السطحية، وسقوط المطر المضطرب والأرض الرملية الضعيفة، وأشجار الأوكالبتوس الخفيفة الكثيفة. كل هذه الأشياء جعلت الارتياد المبكر والاستقرار صعبًا.

وقد حُلَّت اليوم كثير من هذه الصعوبات، فالماء توفره أحواض جوفية وخزانات، كما أن إضافة السوبر فوسفات إلى التربة جعلت من الممكن للفلاحين أن يزرعوا قمحًا في أرض لم تكن خصبة من قبل، واستعمال الآلات حل مشكلة تنظيف الأوكالبتوس.

يفصل خليج سبنسر والصحراء الوسطى بين شبه جزيرة أير وبقية أستراليا. لذلك عانت المنطقة من غياب الأسواق. وقد ساعد تطور السكك الحديدية بعد 1908م والطرق البرية في السنوات الأخيرة على التغلب على هذه المشاكل، لكن شعورًا بالعزلة مازال يسيطر على أهل المنطقة.