أولفييه - لورنس (1907 - 1989م). أحد الممثلِّين الغربيين الرُّواد في القرن العشرين. كان أولفييه بارعًا في أدائه وقد اشتهر بشكل خاص لتمثيله مسرحيات وليم شكسبير. وتعتبر نسخ أفلامه لأعمال شكسبير هنري الخامس (1944م) وهاملت عام (1948م) وريتشارد الثالث عام 1955م من الآثار الفنية الممتازة. وقد أنتج أولفييه وأخرج الأفلام الثَّلاثة وقام بدور البطولة فيها، فاز بجائزة الأكاديمية كأحسن ممثل عن فيلم هاملت. كما مُنح جائزة الأكاديمية الخاصة لعمله كمنتج ومخرج وبطل لفيلم ريتشارد الثالث. وفي عام 1979م حصل مرة أخرى على جائزة الأكاديمية الخاصة لما أنجزه طوال عمره في السينما.

وُلِد أولفييه في دوركنج. ظهر لأول مرةٍ على المسرح كمحترف عام 1924م وانضم إلى فرقة برمنجهام المسرحية عام 1926م. وظهر على الشاشة لأول مرةٍ عام 1930م. واكتسب أولفييه شهرةً عالمية لأدواره الرومانسية في مرتفعات وذرنج (1939م) وفي ربيكا (1940م) ومن عام 1963م حتى عام 1973م عمل كمخرج أول للمسرح القوميِّ البريطاني.

منح رتبة فارس عام 1947م، وفي عام 1970م أصبح اللورد أولفييه بريتون، أول ممثلٍ في التاريخ الإنجليزي يُلقب ببارون. وقد نُشرت سيرته الذاتية باسم اعترافات ممثِّل عام 1982م. أمَّا كتابه فن التمثيل فهو سلسلة من المقالات كتبها أولفييه عن حياته المهنيَّة.