أوريون صياد وسيم، ذو حيوية في الأساطير الإغريقية. زعموا أنه عملاق أوتي القدرة على خوض البحر ماشيًا فوق سطح الماء.

تميزت حياة أوريون العاطفية بالاضطراب. فقد أُبعدت زوجته إلى هاديس، بعد أن تباهت بأنها كانت أكثر جمالاً من الإلاهة هيرا. ولما أغوى أوريون خطيبته ميروب، أصابه والدها الملك أوينوبيون بالعمى. ولكن هِليوس، إله الشمس، في زعمهم، أعاد إليه بصره.

وتقول إحدى الأساطير إن أرتيميس، إلاهة الصيد، قامت بقتل أوريون لأنه حاول اغتصابها. وتقول أسطورة أخرى إن أرتيميس فكرت بالزواج من أوريون. ولكن شقيقها الغيور أبولو احتال عليها بإصابة أوريون بسهم بينما كان يسبح. وقامت أرتيميس، حزنًا على وفاة أوريون، بنصبه بُرجًا في السماء. وفي أسطورة ثالثة أن جايا (الأرض) أرسلت عقربًا ليلسع أوريون ويميته.