أورانوس أول إله للسماء كما تزعم الأساطير الرومانية والإغريقية. كان ابنًا وزوجًا للأرض (جايا). وكان أورانوس وجايا أبوين للجبابرة أو التيتانيين وهم أول سلالة للكائنات الأسطورية.

خوَّف أورانوس أطفاله وحبسهم في عمق أمهم الأرض فور ميلادهم. وتوعدت جايا بالثأر لهم. فقام الجبار (التيتان) الأصغر كرونوس، تساعده الأم، بمهاجمة أورانوس أثناء نومه واستطاع كرونوس أن يجرح أورانوس بمنجل، وجعله غير قادر على إنجاب أي أطفال آخرين. وبسبب جروحه أصبح أورانوس منفصلاً إلى الأبد عن جايا. استخدم الإغريق والرومان هذه الأسطورة في تفسير انفصال الأرض عن السماء.

وبعد انفصاله عن جايا لعب أورانوس دورًا ضئيلاً في الأساطير. واستولى على وظائفه،كإله للسماء، حفيده الذي يسميه الإغريق زيوس ويسميه الرومان جوبيتر.