الأوتوجـراف كل ما كتب بخط اليد. ويشير المصطلح غالبًا إلى توقيع شخص ما. وقد تكون الأوتوجرافات أيضًا نماذج مطوّلة من الكتابة كالرسائل والوثائق والمخطوطات. وهو أمر شائع في الغرب أكثر من الشرق.



توقيعات بعض المشاهير: (1) لودفيغ فان بيتهوفن (2) نابليون بونابرت، (3) هيلين كيـــلر، (4) روبرت فروست، (5) رونالد ريجان، (6) كلارك جيبل، (7) ألبرت أينشتاين، (8) روبرت لي، (9) مارك توين،
جمع الأوتوجرافات. يجمع الناس أنواعًا كثيرة من الأوتوجرافات. يتخصص البعض في جمع التوقيعات أو المواد الأخرى المكتوبة بخط المؤلفين، والملحنين الموسيقيين، ونجوم السينما وأبطال الرياضة. وآخرون ينظمون مجموعاتهم حول أحداث معيّنة مثل الانتخاب، وبرامج الفضاء، ويحاول بعض الهواة الحصول على مجموعة كاملة من توقيعات رؤساء الوزارات والسياسيين والقضاة أو الحائزين على جوائز نوبل.

ويستخدم هواة الجمع عددًا من الاصطلاحات لتحديد أنواع الأوتوجرافات. وهكذا تسمّى الرسالة المكتوبة بصورة كاملة بخط اليد وموقعة رسالة خطية موقعة أو(ر.خ.م)، أو سندًا خطيًا. وتعرف رسالة ما مطبوعة أو مكتوبة من شخص آخر، ولكنها موقّعة من قبل الشخص المعني بأنها رسالة موقعة (ر.م). ويشير المصطلحان وثيقة خطية موقعة ووثيقة موقعة، عادة إلى مواد قانونية مثل شيكات المصارف أو الإيصالات.

ويمكن لهواة الجمع أن يطلبوا توقيعات الشخصيات المشهورة إما بصورة شخصية وإما عن طريق الرسائل. ويمكنهم أيضًا شراء الأوتوجرافات في المزادات أو من التجار الذين يكفلون صحّة الأوتوجرافات التي يبيعونها. وفي البداية لا تكون لدى معظم هواة جمع الأوتوجرافات القدرة على تحديد ما إذا كان الأوتوجراف حقيقيًا، ويتطلب الأمر عدة سنوات من الدراسة للتأكد من صحة الكتابة والعقود على الأنواع المختلفة من الورق والحبر.

قد يعدُّ قليلو التجربة من هواة الجمع خطأ أنواعًا أخرى من التوقيعات، توقيعات حقيقية مكتوبة بخط اليد. وعلى سبيل المثال يكون لدى بعض الناس مساعدون (سكرتارية) يوقّعون رسائلهم المرسلة بالبريد. ويرسل بعض الأفراد رسائل بالجملة أو رسائل تحمل توقيعاتهم إلى هواة الجمع الذين يطلبون توقيعاتهم. ويمكن التعرف على هذه الصور المطابقة لأصل التوقيع؛ لأنها ليست موجّهة إلى شخص محدد. ويستخدم كثير من المشاهير جهازًا آليًا يسمّى القلم الذاتي الحركة لإمضاء توقيعاتهم. وتستطيع الآلة أن تخط 3,000 توقيع في ثماني ساعات. والطريقة الوحيدة للتعرف على توقيع القلم الذاتي الحركة هي مقارنة توقيعين منها فتوقيعات القلم ذاتي الحركة متماثلة، في حين لا يوجد توقيعان بخط اليد متماثلان تمامًا.


قيمة الأوتوجرافات. تختلف قيمة الأوتوجرافات إلى حد كبير، فبعض التوقيعات تباع بسعر قالب من الشوكولاته، في حين يمكن أن تباع رسائل مكتوبة بما يساوي ثمن بيت أو سيارة جديدة. والمشهورون هم عمومًا أصحاب الأوتوجرافات الأعلى سعرًا. ولكن قد تكون أوتوجرافات أولئك الأقل شهرة غالية الثمن أيضًا إذا كان موضوع البحث غير عاديّ. وقد تكلّف الأوتوجرافات النادرة والوثائق المهمّة الموقعة مبالغ كبيرة من المال أيضًا. وقد تشتمل مثل هذه الوثائق على إعلانات الحرب ومعاهدات السلام أو النصّ الموقّع للخطابات. وتساوي أوتوجرافات شخص واحد ـ عندما تكون مجموعة معًا ـ قيمة أكبر من أوتوجرافاته المتفرقة.

ويزيد محتوى أوتوجراف في بعض الحالات من قيمته. فرسالة كتبها رائد الفضاء نيل أرمسترونج يصف فيها سيره على القمر هي، على سبيل المثال، رسالة ثمينة إلى حدٍّ كبير، بينما تكون رسالة شكر مطبوعة يوقعها رائد الفضاء نفسه قليلة القيمة نسبيًّا.

كما أنّ نسخة خطية من كتاب لويس كارول أليس في بلاد العجائب مع الرسوم التي رسمها هو نفسه، أو رسالة بالغة الأهمية كتبها نابليون، أشياء قيّمة إلى حد كبير، وربما تقدر بسعر عالٍ إذا ما عُرضت للمزاد العلني. ولكن رسائل كتبها الشاعر هنري ودزورث لونجفلو أو الملكة فكتوريا هي رسائل متوافرة وليست غالية الثمن جدًا.


المحافظة على الأوتوجرافات. يمكن لهاوي الجمع أن يلصق الأوتوجرافات في ألبوم، أو يضعها بين طبقات من الورق الخالي من الأحماض للحيلولة دون اصفرار لونها مع الزمن. ويضع هواة الجمع الأوتوجرافات في ظروف شفافة داخل غلاف يضم أوراقًا غير مجلّدة. وهذه الظروف تحمي الأوتوجرافات من الأوساخ وسوء الاستعمال. وتضع المكتبات الأوتوجرافات عادةً في حافظات مصنوعة من قنب مانيلا.

للاطلاع على نماذج من الأوتوجرافات